أمير قطر يقر قانون إنشاء مدينة لتطوير النشاط الإعلامي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4Pbae

الوساطة القطرية بين الدول تتم بتوجيهات من أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 30-05-2019 الساعة 22:40

أقر أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الخميس، قانوناً لإنشاء المدينة الإعلامية التي تهدف إلى إدارة وتطوير النشاط الإعلامي في البلاد، على أن يبدأ العمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، أن الشيخ تميم أصدر القانون رقم (13) لسنة 2019 بإنشاء المدينة الإعلامية؛ لـ"تكون لها شخصية معنوية، وموازنة مستقلة، وتُعين حدودها وإحداثياتها بقرار من مجلس الوزراء".

وتهدف المدينة الإعلامية إلى إدارة وتطوير النشاط الإعلامي في دولة قطر، وتعزيز مكانتها كموقع لاستقطاب الإعلام العالمي والشركات التكنولوجية والمؤسسات البحثية والتدريبية في المجال الإعلامي والإعلام الرقمي.

كما تهدف إلى دعم وتشجيع مشاريع الإعلام الرقمي والتكنولوجي، وتحقيق التكامل الاقتصادي والمهني مع مشاريع الدولة المختلفة، وتوفير بيئة تفاعلية جاذبة من خلال الشركات المرخص لها بالعمل في المدينة الإعلامية.

وتستهدف المدينة استقطاب الإعلام والشركات والمؤسسات البحثية في المجال الإعلامي والإعلام الرقمي"، ومن بين صلاحياتها منح تراخيص البث التلفزيوني والإذاعي، وتراخيص نشر وتوزيع الصحف والمجلات والكتب للشركات المرخص لها.

ويتضمن القانون تسهيلات كبيرة؛ حيث منح الشركات المرخص لها حرية تعيين العاملين لديها وتنظيم وضعهم، واستيراد المستلزمات دون الحاجة لقيدها في سجل، مع إعفاءات ضريبية لمدة 20 عاماً.

وستكون المدينة الإعلامية في قطر منطقة حرة مكملة للإعلام المحلي، وتعمل على جذب الإعلام العالمي وتقديم الخدمات اللازمة لأداء عمل المؤسسات الإعلامية مع اختيار الشركات الإعلامية وفقاً لمعايير محددة، ومراعاة للعادات والتقاليد داخل الدولة.

وتولي قطر أهمية كبيرة للإعلام، إذ إنها نجحت في إدارة الخطاب الإعلامي، خاصة في سنوات الأزمة الخليجية التي بدأت عقب فرض الحصار على الدوحة من قبل الرياض وأبوظبي والمنامة، في يونيو 2017.

مكة المكرمة