أوباما وعقيلته ينضمان إلى "نتفليكس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdDYJV

قال أوباما أن الأعمال "ستعلمنا وتجمعنا وتلهمنا جميعاً"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-05-2019 الساعة 16:15

أعلن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، وزوجته ميشيل، مجموعة مشاريع قيد التطوير لصالح شركة "نتفليكس"، بعد عام من توقيع اتفاق بين الطرفين.

وذكرت شركة الإنتاج "هاير غراوند بروكشن" التي تمتلكها أسرة أوباما، نقلاً عن الرئيس السابق، أمس الثلاثاء، أن 7 أفلام ومسلسلات ستوفر التسلية، لكنها أيضاً سوف "تعلمنا وتجمعنا وتلهمنا جميعاً".

وتنتج "هاير غراوند بروكشن" فيلماً روائياً عن فردريك دوغلاس، مقتبساً عن سيرة ذاتية حائزة على جائزة "بولتزر" للمؤرخ ديفيد دبليو بلايت.

ومن المقرر أيضاً أن تقتبس الشركة عن صحيفة "نيويورك تايمز" ما أوردته عن وفيات لم يتم الإبلاغ عنها.

في حين استحوذت "نتفليكس" وشركة أوباما أيضاً على الفيلم الوثائقي "أميركان فاكتوري" (مصنع أمريكي)، الذي عرض في مهرجان "صاندانس" السينمائي، ويروي قصة مصنع تملكه الصين في أوهايو ما بعد الصناعة.

أما "بلوم" (إزهار) التابع للشركة فعبارة عن مسلسل درامي يجسد فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في نيويورك.

و"نتفليكس" هي شركة ترفيهية أمريكية أسسها ريد هاستنغز ومارك راندولف، في 29 أغسطس 1997، في سكوتس فالي بكاليفورنيا، وتتخصص في تزويد خدمة البثّ الحي والفيديو حسب الطلب، وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد.

مكة المكرمة