إحسان عبد القدوس في كتاب يوثّق مشواره بين الأدب والسينما

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GREE3A
الكتاب حمل اسم"إحسان عبد القدوس بين الأدب والسينما"

الكتاب حمل اسم"إحسان عبد القدوس بين الأدب والسينما"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 01-01-2019 الساعة 15:33

وثّق الناقد الفني سامح فتحي، مؤلّفات وإبداعات الكاتب والروائي المصري الراحل إحسان عبد القدوس، من خلال كتاب يتكوّن من 215 صفحة.

وحمل الكتاب اسم "إحسان عبد القدوس بين الأدب والسينما"، والذي نشر تفاصيله موقع حفريات الثقافي، اليوم الثلاثاء، حيث قارن بين أعمال الروائي المصري؛ المكتوب منها وما تم تقديمه للسينما.

وبداية الكتاب جاءت مع قصة "أين عمري" لعبد القدوس، والصادرة العام 1954، والتي تم تحويلها إلى فيلم سينمائي، عام 1956، من إخراج أحمد ضياء الدين.

ويتابع الكتاب 40 عملاً أدبياً لعبد القدوس تم تحويلها للسينما، والتي اختتمها المؤلف بفيلم "الراقصة والسياسي"، الذي عُرض عام 1990.

وتميّزت أعمال عبد القدوس، من خلال رصدها في الكتاب، بالواقعية في رصد الحياة الاجتماعية للأبطال، سواء داخل الكتابات أو في أثناء تقديمها للسينما، ما اعتبره البعض مسألة سلبية؛ لما كانت تتميز به تلك الأعمال من نقد للقيود، والتقاليد، والعادات، التي تعيق المجتمعات عن ممارسة حياتها الطبيعية.

ورصدت كتابات عبد القدوس الحياة الاجتماعية للأبطال التي تُبرز الخير والشر في الشخصيات على حدٍّ سواء، والصراع الدائر والدائم بينهما في النفس الإنسانية.

مكة المكرمة