إدراج 4 مواقع كويتية على قائمة التراث الإسلامي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmd5ej

أبراج الكويت من ضمن المواقع التي أدرجت

Linkedin
whatsapp
السبت، 12-12-2020 الساعة 20:13
- ما المواقع الكويتية التي أدرجت على قائمة إيسيسكو؟

 أبراج الكويت، وقصر الشيخ عبد الله الجابر، وجزيرة بوبيان، ومحمية مبارك الكبير البحرية، فضلاً عن نشاط النسيج التقليدي (السدو).

- ما هي لجنة التراث الإسلامي التابعة لمنظمة إيسيسكو؟

لجنة أسست من أجل حماية التراث الحضاري والثقافي الإسلامي والمحافظة عليه.

أعلنت لجنة التراث في منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، تسجيل أربعة مواقع بدولة الكويت في القائمة التمهيدية للتراث الإسلامي ضمن 44 موقعاً ثقافياً في ست دول.

جاء ذلك في اجتماع الدورة الاستثنائية الثالثة للجنة، الذي عقد عبر تقنية الفيديو برئاسة دولة الكويت، الجمعة.

وصدقت اللجنة على تسجيل 66 موقعاً في 12 دولة، منها 22 موقعاً بـ6 دول، في "قائمة التراث الإسلامي"، و44 موقعاً في "القائمة التمهيدية للتراث الإسلامي" في ست دول أخرى منها الكويت.

وتشمل المواقع الكويتية المدرجة في القائمة التمهيدية أبراج الكويت، وقصر الشيخ عبد الله الجابر، وجزيرة بوبيان، ومحمية مبارك الكبير البحرية، فضلاً عن نشاط النسيج التقليدي (السدو).

وأعرب رئيس اللجنة وممثل دولة الكويت فيها وليد السيف، عن تقديره لمنظمة "إيسيسكو"، مذكّراً بالدور الإنساني لأمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد.

ووافق أعضاء اللجنة على مقترح تقدم به "السيف" بإعداد كتاب ليكون سجلاً لتراث الدول الإسلامية ذي القيمة الحضارية والإنسانية بهدف إبراز جهود لجنة التراث في العالم الإسلامي.

من جانبه أكد رئيس قطاع الثقافة والاتصال في "إيسيسكو"، الدكتور محمد زين العابدين، أهمية لجنة التراث في العالم الإسلامي في حماية المعالم التاريخية والحضارية والطبيعية والعناصر الثقافية بالعالم الإسلامي في ظل جائحة كورونا.

واستعرض الاجتماع برنامج "إيسيسكو" (طرق نحو المستقبل)، وهو مظلة العمل الثقافي في العالم الإسلامي ورؤية المنظمة الجديدة للتراث والثقافة من منطلق ديناميكي جديد يجمع بين مختلف مكونات الهوية الثقافية في العالم الإسلامي، مع المحافظة على الثراء والتنوع الثقافي داخله.

وأوصت اللجنة باعتماد مبادرة "إيسيسكو" للاحتفال بشهر للتراث في العالم الإسلامي سنوياً، داعية الدول الأعضاء إلى الانخراط في برنامج المنظمة لدعم المتاحف المتضررة جراء أزمة كورونا.

وأنشئت لجنة التراث في العالم الإسلامي تنفيذاً لمقررات المؤتمر الإسلامي الخامس لوزراء الثقافة، والذي عقد في العاصمة الليبية طرابلس عام 2007؛ من أجل حماية التراث الحضاري والثقافي الإسلامي والمحافظة عليه.

مكة المكرمة