"إسرائيل" تسحب اعتماد مراسل الجزيرة بالقدس بشكل أولي

مراسل قناة الجزيرة القطرية في القدس إلياس كرام

مراسل قناة الجزيرة القطرية في القدس إلياس كرام

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-08-2017 الساعة 22:40


أعلن المكتب الصحفي الإسرائيلي في القدس المحتلة (حكومي)، مساء الأربعاء، إصدار قرار أولي بسحب اعتماد مراسل قناة "الجزيرة" القطرية، إلياس كرام، في مدينة القدس.

وتزعم السلطات الإسرائيلية أن القرار يأتي على خلفية تصريحات صحفية سابقة لكرّام، قال فيها: "إن عمل الصحفي جزء لا يتجزّأ من عمل المقاوم".

وفي السادس من أغسطس الجاري، أعلن أيوب قرّا، وزير الاتصالات الإسرائيلي، أن حكومته قررت إغلاق مكتب قناة "الجزيرة" في القدس؛ لاتهامها بـ "التحريض" ضد إسرائيل".

ومنذ ذلك الحين بدأت الحكومة بالفعل بإجراءات لإلغاء اعتماد صحفيي القناة، وإغلاق مكتبها الذي ما زال يعمل في مدينة القدس حتى اليوم.

وجاءت إجراءات الإغلاق بعد نحو أسبوعين من تصريحات لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، دعا فيها إلى إغلاق مكتب القناة بعد تغطيتها أحداث المسجد الأقصى.

اقرأ أيضاً :

"إسرائيل" تعزف على وتر "الجزيرة".. هكذا استغلت الأزمة الخليجية

وقال ما يسمى بالمكتب الصحفي الإسرائيلي، إنه قرّر بشكل أولي سحب اعتماد مراسل "الجزيرة"، لكن القرار النهائي سيُتخذ بعد جلسة استماع دُعي إليها الأخير، الاثنين المقبل.

ووزع المكتب مقطع فيديو مقتطعاً من مقابلة تلفزيونية أُجريت مع الصحفي كرام، في 26 مايو 2016، قال فيها: إن "من صفات الصحفي الفلسطيني بمنطقة المواجهات في الأراضي المحتلة أن يكون شجاعاً ومقاوماً".

وأضاف كرّام، في ذات التسجيل: "عمل الصحفي الفلسطيني الموجود في منطقة محتلّة هو جزء لا يتجزّأ من عمل المقاوم".

وقال أيضاً: إن "الصحفي يؤدّي دوره الإعلامي في المقاومة من خلال القلم أو الصوت أو بالكاميرا".

وعقّب المكتب الصحفي الحكومي على تصريحات كرام بالقول: إن "هذه التصريحات تشكك في حيادية المراسل في تغطيته للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

وستكون هذه العقوبة حال إقرارها بشكل نهائي الأولى بحق صحفي في قناة الجزيرة، منذ أن أعلن نتنياهو، في 26 يوليو الماضي، رغبته في إغلاق مكتب القناة.

وفي وقت سابق، نددت شبكة "الجزيرة"، في بيان لها، بقرار السلطات الإسرائيلية إغلاق مكتبها بمدينة القدس المحتلة.

وأكدت أنها "ستتخذ الإجراءات القانونية والقضائية المناسبة بهذا الشأن".

مكة المكرمة