إطلاق اسم "خاشقجي" على شارع السفارة السعودية بلندن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWNPDG

تتواصل الاحتجاجات المطالبة ببيان مصير خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-11-2018 الساعة 08:27

علّقت منظمة العفو الدولية، أمس الجمعة، لوحة مكتوباً عليها "شارع خاشقجي"، في الشارع الذي تقع فيه السفارة السعودية بالعاصمة البريطانية لندن.

لوحة "شارع خاشقجي"، المطابقة للوحات الشوارع الأصلية في المدينة، علّقتها المنظمة خلال وقفة احتجاجية نظّمتها بمناسبة مرور شهر على مقتل خاشقجي، وذلك بنفس الساعة التي شهدت دخوله إلى قنصلية بلاده بإسطنبول.

وفي كلمة خلال الاحتجاج، أكّدت مديرة المنظمة في بريطانيا، كيت ألن، أن "قتل خاشقجي أصاب العالم بأسره بالصدمة".

وقالت كيت ألن: "علينا رؤية قتلة خاشقجي أمام العدالة، وليس مرتكبي الجريمة فقط، وإنما الآمرون بذلك، ومن يعرفون بها".

ودعت بريطانيا إلى إعادة النظر في علاقاتها مع السعودية.

وشددت على ضرورة أن تعمل لندن على إيقاف مبيعات السلاح للسعودية وأعضاء التحالف العربي (تقوده المملكة) في اليمن.

 

وفي 20 أكتوبر الماضي، أقرّت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها؛ على أثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية تحدثت إحداهما عن أن "فريقاً من 15 سعودياً تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

والأربعاء الماضي، أعلنت النيابة العامة التركية أن "جمال خاشقجي قُتل خنقاً فور دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول من أجل القيام بمعاملة زواج، بتاريخ 2 أكتوبر (الماضي)، وفقاً لخطة كانت معدَّة مسبقاً".

وقالت النيابة التركية، في بيان: إن "جثة المقتول جمال خاشقجي جرى التخلص منها عبر تقطيعها".

وأكّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، ضرورة الكشف عن جميع ملابسات "الجريمة المخطط لها مسبقاً"، ومن ضمن ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.

مكة المكرمة