إعلامي مصري: زنزانتي كانت كالقبر

الإعلامي المصري خيري رمضان (أرشيفية)

الإعلامي المصري خيري رمضان (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-03-2018 الساعة 22:24


قال الإعلامي خيرى رمضان، ببرنامج "مصر النهارده"، على القناة الأولى المصرية، في أول ظهور له عقب الإفراج عنه بعد احتجازه بتهمة الإساءة إلى الشرطة: إن "زنزانتي كانت أشبه بالقبر".

وكانت النيابة المصرية قد قررت، الأحد 4 مارس 2018، حبس رمضان 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الإساءة إلى الشرطة في إحدى حلقات برنامجه.

اقرأ أيضاً:

مصر.. حكم بإعدام 10 متهمين أُدينوا بتأسيس "خلية إرهابية"

وجاء قرار إخلاء سبيل رمضان بضمان مالي قدره 10 آلاف جنيه مصري، حيث مثل أمام قاضٍ بمحكمة شمالي القاهرة، بعد بلاغ من قِبل وزارة الداخلية يتهمه بترويج أكاذيب ومعلومات مغلوطة، من شأنها الإضرار بهيئة الشرطة وتشويه صورتها من خلال حديثه عن ضَعف رواتب ضباط الشرطة وأوضاعهم المعيشية الصعبة.

وقال خيري رمضان: "20 سيناريو لبداية حلقة الليلة، جميعهم وقعوا، إحساس عظيم جداً قد لا يُتاح للكثيرين، عندما تصبح أسيراً محبوساً في غرفة و(زنزانة) ترتدي أساور و(كلبشات)، عندما تغلّق الأبواب وتسمع زئير الأقفال وكل ما تفكر فيه أين مالي؟! أين أولادي؟! وأين جاهي؟! وأين علاقاتي؟! كان لديك بيت كبير تستمتع به، أنت الآن وحدك في تلك اللحظة".

وأثارت قضية التحقيق مع الإعلامي المصري خيري رمضان، مقدِّم برنامج "مصر النهارده" على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، ضجة واسعة ودفعت بعض الإعلاميين للمطالبة بحل هذه المسألة بأسرع وقت ممكن.

الإعلامي المصري كان قد ذكر ببرنامجه، في فبراير الماضي، أن زوجة أحد ضباط الشرطة أخبرته بمعاناتها ومعاناة زوجات وأُسر ضباط الشرطة؛ بسبب ضَعف رواتبهم، ناقلاً عنها قولها إنها تفكر في العمل خادمةً؛ للإنفاق على الأسرة.

مكة المكرمة