إغلاق قناة "العرب" نهائياً وتسريح جميع موظفيها

"العرب" مرت بتجربة 6 سنوات متعثرة

"العرب" مرت بتجربة 6 سنوات متعثرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-02-2017 الساعة 17:15


أكدت تقارير صحفية، الاثنين، أن إدارة قناة "العرب" الإخبارية، المملوكة للأمير السعودي الوليد بن طلال، قررت إغلاقها نهائياً، وتسريح جميع موظفيها.

وذكرت المصادر أنه تم إبلاغ الموظفين رسمياً بقرار بدء إجراءات المخالصات والتسويات قريباً، حيث سيضع هذا الإعلان نهاية لتعثرات القناة منذ إعلان انطلاقتها في 2011.

وكانت قناة "العرب" قد مرت بتجربة 6 سنوات متعثرة من الإعلان عنها، وتأجيل موعد انطلاقتها عدة سنوات، وحتى بداية بثها من المنامة عاصمة البحرين في فبراير/شباط 2015 الذي لم يستمر على الهواء سوى ساعات قليلة فقط.

وتوقفت قناة "العرب" عن الظهور في المنامة بعد يوم واحد فقط من بثها، وأعلنت القناة في حينه، في حسابها على تويتر، "توقف البث لأسباب فنية وإدارية".

شاهد أيضاً :

مع طرح الإصدار السادس منه.. ماذا تعرف عن الريال السعودي؟

وبعد التجربة في المنامة، طرقت "العرب" أبواب خياراتها الأخرى، فمن لندن إلى إسطنبول وحتى قبرص، وأخيراً تم الإعلان عن ظهور قناة العرب من الدوحة في قطر بعد مباحثات طويلة بين الجانبين.

وكان مدير قناة العرب، الإعلامي جمال خاشقجي، قد صرح في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 "أن التحضيرات لا تزال مستمرة في الدوحة لانطلاق قناة العرب"، ونفى الشائعات عن توقف القناة في حينه، أو عدول إدارتها عن قرار إطلاقها من العاصمة القطرية.

إلا أن التعثر ظل ملازماً لقناة العرب، ولم تكشف المصادر الأسباب الحقيقية خلف نوايا إيقاف مشروع القناة وقرار تسريح جميع موظفيها، وهل هناك اختلاف في وجهات النظر مع دولة قطر، أو لأسباب أخرى.

مكة المكرمة