"اجلس على جانب النيل لا تبكِ".. فرقة تركية ترثي مرسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GAwjR4

الفرقة وصفت سجون السيسي بالزنزانات المظلمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-06-2019 الساعة 20:43

قدمت فرقة موسيقية تركية نشيد رثاء للرئيس المصري الراحل محمد مرسي، الذي وافته المنية أثناء جلسة لمحاكمته الاثنين الماضي، داخل سجون نظام عبد الفتاح السيسي.

وقالت فرقة "المسير" الموسيقية في بيان عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة: إن "الفيديو جرى تحميله على القناة الرسمية للفرقة في موقع يوتيوب (Grup Yürüyüş)، تحت عنوان "رجل في غروب شمس مصر" (Mısır İkindisinde Bir Adam)".

بدوره أكد العازف في الفرقة، محمد علي أصلان، في حديث لـ"الأناضول"، أن الشعب المصري بأكمله انتفض ضد الانقلاب العسكري في 2013.

وقال أصلان: "نقدر مرسي لأنه قائد سياسي رفض الخضوع والخنوع للانقلابيين في المحكمة، وفضل الوقوف إلى جانب الحق والشعب".

وأضاف: "شعرت بصدمة كبيرة حين تلقيت نبأ استشهاد مرسي قبيل المشاركة في حفلة، كان مرسي يعاني من المرض، وحاولوا قتله مراراً، لكن مع ذلك تفاجأت بخبر وفاته".

وأشار أصلان إلى أنه عقب مشاركته في صلاة الغائب على مرسي، توجه إلى الاستديو للشروع بالعمل (نشيد الرثاء).

وجاء في نشيد الرثاء: "اجلس على جانب النيل لا تبكِ، سأحدثك عن رجل عرفته يا صغيري، خلال الاستجواب في الزنزانات المظلمة، لم ينحن للطاغية، يندبون غروب شمس مصر، النجوم في حداد والطيور في حزن الآن".

ويكمل نشيد الرثاء "في عالم وغد يحكمه الجبناء كان هناك أيضاً أبطال، حتى وإن أصم العالم أذنيه يا صغيري.. فنحن يوم القيامة سنكون في انتظار ذلك البطل القادم من بلد النيل نشهد على صبره ونقول بأننا عشنا في عصر رجل شجاع لم يعرف الخنوع".

وتوفي مرسي الاثنين الماضي في أثناء إحدى جلسات محاكمته، بعدما تعرض لنوبة إغماء، ظل ملقىً بعدها على الأرض 20 دقيقة، بحسب ذويه.

ولقِي خبر وفاته غضباً وتعاطفاً دولياً، ترافقا مع تنديدات ركزت في معظمها على أوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة.

واتهمت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس ووتش" الحقوقيتان الدوليتان الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي، وهو ما أدى إلى وفاته.

مكة المكرمة