اعتراف حكومي بضرورة خصخصة قطاع الإعلام في المغرب

مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية

مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-12-2014 الساعة 09:21


أقرت الحكومة المغربية بضرورة فتح المجال أمام القنوات التلفزيونية الخاصة، فقد قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية: "إنه آن الأوان لاستكمال تحرير القطاع السمعي البصري بالمغرب، وفتح المجال لقنوات تلفزيونية خاصة، ونحن نقر بضرورة هذا الإجراء".

وأضاف في جوابه عن سؤال لبرلمانيين في مجلس النواب المغربي، الثلاثاء: "هذا الأمر يدخل في اختصاص الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، الذي تمارسه بحكم الاختصاص الدستوري والتي من حقها الإعلان عن طلبات عروض لقنوات خاصة، وليس من اختصاص الحكومة".

وأشار الخلفي إلى "أن فتح الإعلام السمعي البصري المغربي للقطاع الخاص، ضرورة ومسألة وقت، وهو آت في كل الأحوال".

وفيما يتعلق بما أسماه سؤال البرلمانيين المغاربة عن "تقصير" الإعلام الحكومي المغربي في نقل أحداث الفيضانات التي عرفها جنوب المغرب في نهاية الشهر الماضي، قال الخلفي: "إنه كان هناك تقصير من طرف الإعلام العمومي في بلادنا في التعامل مع الفيضانات نعترف به، لكن تم تداركه فيما بعد، ورصدت لذلك تجهيزات كبيرة ومروحيات للتصوير وغيرها"، مضيفاً "أن الحكومة المغربية ليس لها عقدة في أن تقول للمغاربة حقيقة ما وقع فعلاً".

وتهيمن الحكومة المغربية على قطاع الإعلام في المغرب، الذي يحتوي على 27 محطة إذاعية من نوع AM، و25 محطة إذاعية من نوع FM، و6 محطات موجة قصيرة، و8 محطات تلفاز.

وقد أفاد تقرير مجلس المنافسة السنوي الأخير لسنة 2013، "أن أكثر من نصف المشاهدين المغاربة يهاجرون إلى قنوات أجنبية، من بينها 22 في المئة تتوجه إلى القنوات العربية، و28 في المئة تتوجه نحو قنوات أخرى، على عكس نسبة السماع إلى القنوات الإذاعية والتي تنحصر في 3 في المئة".

مكة المكرمة