افتتاح مشروع "مطافئ" الفني في الدوحة مارس المقبل

متحف قطر الوطني الذي سيحتضن مطافئ

متحف قطر الوطني الذي سيحتضن مطافئ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-01-2015 الساعة 15:25


أكدت هلا آل خليفة، مديرة مشروع "مطافئ.. مقر الفنانين" التابع لمتاحف قطر، أن افتتاح المشروع سيتم خلال شهر مارس/آذار المقبل.

وأوضحت آل خليفة، بحسب وكالة الأنباء القطرية، أن المشروع يهدف إلى إنشاء مركز لتبادل الخبرات الإبداعيّة، ويشكل نقطة انطلاق مثالية للإبداع، ما يساعد الجمهور على تعزيز مستوى شغفهم.

وأضافت أن "مطافئ" يتيح للفنانين الإقامة لمدة تسعة أشهر، ويتيح البرنامج مساحة لكل فنان يستخدمها كاستوديو خاص به، يجتمع فيه مع الزملاء الفنانين ويعمل على تطوير تقنياته الفنية، كما يتيح له لقاء أمناء المتاحف وزيارة المعارض الخاصة، والمشاركة في النقاشات، لافتة إلى وجود لجنة مستقلة سوف تعلن أسماؤها على الموقع الإلكتروني للمشروع لاحقاً بتقييم طلبات الالتحاق بالبرنامج الخاص لمدة تسعة أشهر واختيار الأشخاص المناسبين.

وأكدت أن البرنامج يشمل توفير 20 استوديو للفنانين المقيمين، فيما تخصص 4 استديوهات لكبار الفنانين الذين توجه إليهم الدعوات على فترات مختلفة من الإدارة العليا، بالإضافة إلى أماكن خاصة بالورش الفنية في مجالات فنية مختلفة، من أبرزها التصميم ثلاثي الأبعاد، وفنون الطباعة.

وبينت آل خليفة، أن هذا المشروع يتميز بكونه يحتضن ويشجع الفنانين الجدد، ويبرهن على أن متاحف قطر تسعى إلى القيام بدور لا يقتصر على مجال الإشراف على المقتنيات والمجموعات الهامة والمعارض فقط، ولكن يتجاوز ذلك إلى المساهمة في خلق فرص للطاقات والعقول المُبدعة.

وأشارت إلى أن المشروع يُقدم للفنانين الدعم الذي يحتاجونه للتطور، كما أنهم سيستفيدون حقاً من شبكة التواصل العالمية لمتاحف قطر، وسيحصلون على التوجيه والإرشاد من أشخاص لهم باع كبير في عالم الفنون.

ويخدم "مطافىء" أفراد المجتمع، ويضم قاعة عرض مخصصة للفنانين الناشئين، وغاليري تصل مساحته إلى 700 متر مربع لاستضافة المعرض وعرض إنتاج الملتحقين بالمشروع، كما أن من أهم مرافق المشروع دار عرض سينمائي ستعرض أسبوعياً الأفلام التي تتناول شخصيات فنية أو تدور حول الفن، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الدوحة للأفلام، فضلاً عن وجود مكتبة ومطعم ومقهى وساحة مخصصة للعائلات لها إطلالة جذابة، بالإضافة إلى توفير مكان لبيع احتياجات الفنانين.

ومن المقرر أن يكون هناك يوم تفاعلي خلال العام، بين الجمهور والفنانين، حيث يزور الجمهور الفنانين في الاستديوهات وهم يمارسون إبداعهم، ليتعرف الجمهور طقوس الفنانين المختلفة في أثناء ممارسة الفن والإبداع.

مكة المكرمة