الأدب الفلسطيني يودع الشاعر أحمد دحبور

الشاعر أحمد دحبور

الشاعر أحمد دحبور

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-04-2017 الساعة 16:31


توفي الشاعر الفلسطيني الكبير أحمد دحبور، في مدينة رام الله، السبت، عن عمر ناهز 71 عاماً، بعد صراعه مع المرض.

وُلد الشاعر دحبور في مدينة حيفا عام 1946، ونشأ ودرس بمخيم حمص للاجئين الفلسطينيين في مدينة حمص السورية، بعد أن هاجرت عائلته إلى لبنان على أثر نكبة عام 1948، ثم إلى سوريا.

عمل مديراً لتحرير مجلة "لوتس" حتى عام 1988 ومديراً عاماً لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

اقرأ أيضاً:

واشنطن بوست: على ترامب صياغة استراتيجية طويلة الأمد في سوريا

حاز الراحل جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1998، وكتب العديد من أشعار فرقة أغاني العاشقين.

للشاعر الراحل أعمال شعرية عديدة؛ من أهمها: "الضواري وعيون الأطفال" و"حكاية الولد الفلسطيني" و"طائر الوحدات" و"بغير هذا جئت" و"اختلاط الليل والنهار" و"واحد وعشرون بحراً" و "شهادة بالأصابع الخمس" و "ديوان أحمد دحبور" و"الكسور العشرية".

مكة المكرمة