الأوبرا المصرية تحتفل بعيدها الـ27

تضم ثلاثة مسارح "الكبير والصغير والمكشوف"

تضم ثلاثة مسارح "الكبير والصغير والمكشوف"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-10-2015 الساعة 13:54


احتفلت دار الاوبرا المصرية "الحديثة"، الجمعة، بمرور 27 عاماً على افتتاحها، بمشاركة أكثر من 500 فنان من فرق الأوبرا المختلفة.

وتخلل الحفل الذي يستمر يومين عزف نخبة من المؤلفات الكلاسيكية العالمية، وعرض لوحات ومشاهد وأغان استعراضية من أوبرات عالمية.

وللأوبرا المصرية دور مهم في نشر الفنون الجادة والارتقاء بالوعي الفني لدى الجماهير، إلى جانب غرس القيم الجمالية والسامية من خلال فنونها وفرقها.

والخديوي إسماعيل هو من أمر ببناء أول دار للأوبرا بمصر "الأوبرا الخديوية" بمناسبة افتتاح قناة السويس في عام 1869.

وتعتبر دار الأوبرا "الحالية" التى افتتحت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول عام 1988، البديل عن دار الأوبرا الخديوية التي احترقت في 28 أكتوبر/تشرين الأول عام 1971، بعد أن ظلت منارة ثقافية على مدار 102 عام.

تضم ثلاثة مسارح "الكبير والصغير والمكشوف"، ويتبع الدار 12 فرقة محلية منها باليه أوبرا القاهرة، وأوركسترا القاهرة السيمفوني، والفرقة القومية العربية للموسيقى، وفرقة الموسيقى العربية للتراث، وفرقة الإنشاد الديني، وفرقة الرقص المسرحي الحديث.

ويتبع الدار متحف يضم جناحين أحدهما يعرض تاريخ إنشاء الأوبرا الخديوية القديمة وحتى وقت احتراقها عام 1971، في حين يعرض الجناح الآخر المتعلقات الخاصة بدار الأوبرا الحديثة، وتضم الدار كذلك مكتبة موسيقية تحتوي على كتب عربية وأجنبية.

مكة المكرمة