"التراث العُمانية" تحمل شركة إيطالية مسؤولية الانهيار في بيت العجائب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xr7WYp

بيت العجائب في المدينة الحجرية بزنجبار

Linkedin
whatsapp
الأحد، 27-12-2020 الساعة 08:17
- ما هو بيت العجائب في زنجبار؟

أحد شواهد الإمبراطورية العُمانية في زنجبار، وقد بناه السلطان برغش بن سعيد بن سلطان عام 1883.

- ما سبب انهيار بيت العجائب؟

حتى الآن لم يتم تحديد السبب، لكنه كان يخضع لعمليات صيانة وترميم.

نفت وزارة التراث والسياحة العُمانية، أن يكون الانهيار الجزئي لبيت العجائب في زنجبار حدث خلال عمليات الترميم.

وأكدت الوزارة العُمانية، في بيان لها اليوم الأحد، أن الترميم لم يتم ولم يكتمل بل توقف منذ بداية العام بسبب جائحة كورونا، وكان يمكن أن يكون الضرر أكبر لولا عملية التدعيم التي تمت مسبقاً.

وأوضحت أن التأمين الشامل يغطي المناقصة التي أسندت لشركة إيطالية للقيام بعمليات ترميم بيت العجائب، وهي تتحمل مسؤولية ما يجري في الموقع منذ تسليمه لها وفق العقد.

وكانت، وزارة التراث والسياحة العمانية، قالت، الجمعة الماضية، إن انهياراً وقع في مشروع "بيت العجائب" في جزر زنجبار بتنزانيا، والذي تموّل السلطنة عمليات ترميمه وصيانته.

وأوضحت الوزارة أنها تابعت حادث الانهيار الجزئي لبيت العجائب، معربة عن أملها في تشكيل فريق للوقوف على الأسباب وتحديد الإجراءات العاجلة والضرورية لحماية المبنى من أي تداعيات إضافية.

ونقل موقع صحيفة "الشبية" المحلية عن الوزارة أنها نفّذت سابقاً عملية التدعيم الضرورية للمرحلة التمهيدية قبل الترميم الشامل. 

ونشر وزير التراث والسياحة سالم المحروقي صوراً توضح مشاهداً من عملية الحماية والتدعيم لبيت العجائب.

وأكد في تغريدة على "تويتر" أنه تم نقل المقتنيات السلطانية إلى موقع آمن كإجراء احترازي إلى حين الانتهاء من برنامج الترميم والتأهيل.

من جانبها قالت وكالة الأنباء العمانية إن سفارة السلطنة في تنزانيا تتابع من كثب تداعيات الحادث، وتنسق مع الجهات المسؤولة هناك لمتابعة الآثار الناجمة عن ذلك، والإجراءات التي ستتخذ في هذا الشأن.

ويعتبر بيت العجائب أحد شواهد الإمبراطورية العُمانية في زنجبار، وقد بناه السلطان برغش بن سعيد بن سلطان عام 1883 ليكون أعجوبة زمانه في زنجبار.

ويقع بيت العجائب فيما يعرف بالمدينة الحجرية في زنجبار، ورغم أنه من ثلاث طبقات فقط إلا أنه كان المعلم الأبرز في زنجبار وفي أفريقيا في تلك المرحلة.

وفي أكتوبر 2019، وقعت السلطنة وثائق إسناد مناقصة إعادة تأهيل المبنى بنحو 6 ملايين دولار.

مكة المكرمة