#الترفيه_تتراجع_عن_السينما.. وجدل حاد في السعودية

كانت هناك توقعات بوجود سينما خلال العام الحالي

كانت هناك توقعات بوجود سينما خلال العام الحالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-01-2017 الساعة 13:52


أكد رئيس الهيئة العامة السعودية للترفيه، أحمد الخطيب، عدم صحة ما يشاع عن ترخيص الهيئة إقامة دور سينما حالياً بالمملكة، أو وجود توجه للسماح بالاختلاط في أي من البرامج والفعاليات التي تقيمها الهيئة مستقبلاً، مشدداً على أن جميع برامج وفعاليات الهيئة ستكون وفق الضوابط الشرعية، وتراعي عادات المجتمع السعودي وتقاليده.

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية، عن الخطيب، الاثنين، تصريحاته خلال لقاء جمعه بالمفتي العام للمملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، الأحد، في مقر هيئة كبار العلماء.

وأثار تصريح الخطيب تفاعلاً ضخماً على وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية، حيث نشر الآلاف عبر وسم "#الترفيه_تتراجع_عن_السينما"، منشورات عبروا فيها عن عدم رضاهم على ما سموه "تراجعاً" من الهيئة عن ترخيص السينمات، في حين قال آخرون إن القرار يصب في مصلحة البلد.

وجاء ذلك بعد حديث لمفتي السعودية، قال فيه إن "الحفلات الغنائية والسينما فساد للأخلاق، ومدمرة للقيم ومدعاة لاختلاط الجنسين"، مشيراً إلى أن "السينما تعرض أفلاماً ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية".

اقرأ أيضاً :

مفتي السعودية: السينما مفسدة للأخلاق ولا خير في حفلات الغناء

وكان الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه، عمرو المدني، قد كشف في 11 من الشهر الحالي، عن أنهم أصدروا ترخيصاً لإقامة حفلات غنائية، مشيراً إلى توقعات بوجود سينما خلال العام الجاري، لافتاً إلى أن الهيئة ما زالت تدرس إمكانية السماح بعودة الحفلات الموسيقية والغنائية التي انقطعت منذ فترة.

وأكد أن الأمر ما زال تحت الدراسة، وهناك لجان تعمل عليه، موضحاً أن السينما ينقصها وجود تنظيم لمرافقها ومحتواها، وأنهم تلقوا مطالب عريضة بالسماح بإنشاء صالات سينما بما يتناسب مع قيم المجتمع وأخلاقه.

وأشار المدني إلى أن الهيئة تهدف إلى تأسيس قطاع اقتصادي سليم يلبّي احتياجات الجمهور، وإذا كانت السينما أحد الخيارات المدروسة فإنها ستُطرح على عدد من اللجان، مؤكداً أنه من الممكن وجود صالات سينما في المملكة منتصف العام الحالي.

وقال مغردون إن توافر الإنترنت يتيح لهم مشاهدة الأفلام دون الحاجة للسينما.

في حين كتب آخر أن مشاهدة أي فيلم تختاره بشاشة بلازما أو شاشة عرض في البيت "وبراد شاهي وتختصر الوقت أفضل مليون مرة".

ويرى عبد الله المطيري، أن "أعظم ترفيه للمواطن هو: تأمين سكنه، دعمه براتب يسد حاجته، إذا مرض لا يبحث عن واسطة لعلاجه".

أما محمد الخميس، فقد طالب بالامتثال لأوامر العلماء فيما يختارونه.

مكة المكرمة