التلفزيون العربي يقرر نقل مقره من لندن إلى الدوحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3Qp82

"العربي" قناة تلفزيونية تبث برامج إخبارية بالدرجة الأساس

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 17-09-2021 الساعة 22:29
- ماذا قال التلفزيون عن سبب نقل مقره؟

ضمن إطار عملية تطوير التلفزيون الجارية على نحو حثيث في العامين الأخيرين.

- كيف ستتصرف القناة مع العاملين في مقرها بلندن؟

خيرتهم بين الانتقال إلى الدوحة أو البقاء وتعويضهم مالياً.

أعلن التلفزيون العربي، الجمعة، أنه قرر نقل مقره الرئيس من العاصمة البريطانية لندن إلى العاصمة القطرية الدوحة؛ في خطوة تصب في صالح عمل القناة، وفق ما ذكر بيان هيئة مالكي التلفزيون العربي.

وجاء في البيان أن هيئة مالكي التلفزيون العربي قررت، بالتشاور مع مجلس إدارته وإدارته التنفيذية، نقل المقر الرئيس للقناة من لندن إلى قطر، وتحديداً إلى مدينة لوسيل.

وأضاف البيان أن القرار اتخذ بعد إقامة تأسيسية وتجربة ثرية في لندن، وذلك في إطار عملية تطوير التلفزيون الجارية على نحو حثيث في العامين الأخيرين.

كما يصب نقل القناة في صالح تسهيل إصدار التأشيرات والإقامات للعاملين والزائرين، ولأغراض الاستثمار في مدينة لوسيل الحديثة والصاعدة في قطر، بحسب المصدر.

وأشار البيان إلى أن إدارة التلفزيون أحاطت أسرة العاملين فيه بذلك منذ مطلع العام الحالي، وبدأت منذ أسابيع إجراءات تخييرهم بين الانتقال مع التلفزيون إلى مقره الجديد في قطر وبين البقاء في لندن، لتكون لهم الحرية الكاملة في اتخاذ قرارهم بهذا الشأن.

في هذا السياق قال البيان: "أقرت إدارة القناة تعويضاً للذين يختارون عدم الانتقال يفوق بأضعاف ما تنص عليه القوانين البريطانية وأعراف شركاتها، منطلقة من قيمها المهنية والأخلاقية التي تتفهم خيارات العاملين وظروفهم الشخصية والعائلية، وتقديراً لجهودهم خلال فترة عملهم في المؤسسة".

ولفت البيان إلى أن القناة تمارس عملها "كالمعتاد بنفس المهنية والتفاني في خدمة جمهور مشاهديها والجمهور العربي عموماً".

والتلفزيون العربي قناة تلفزيونية قطرية تبث برامج إخبارية مع بعض التنويع بالبرامج السياسية والاجتماعية والثقافية والترفيهية، ومقرها الرئيس في العاصمة البريطانية لندن (قبل قرار النقل)، ولديه مكاتب في العديد من العواصم العالمية.

حسب الوصف الذي تورده قناة التلفزيون العربي، فإن رؤية القناة تتمثل "بتسليط الضوء على آمال المواطن العربي ورؤاه، ونظرته إلى نفسه وإلى العالم والمستقبل، كما تسعى الشبكة لأن تكون صوت ورؤية المشاهد العربي في كل مكان".

مكة المكرمة