الدوحة.. أكثر من 40 فناناً بأول ملتقى للفن التشكيلي العربي

يستمر الملتقى أسبوعاً كاملاً

يستمر الملتقى أسبوعاً كاملاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-03-2017 الساعة 10:04


يواصل الملتقى العربي الأول للفن التشكيلي فعالياته التي انطلقت مساء الخميس، في العاصمة القطرية الدوحة، بمُشاركة أكثر من 40 من رواد الفن التشكيلي والنقد الفني في قطر والعالم العربي.

ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية، يهدف الملتقى، الذي تنظمه الجمعية القطرية للفن التشكيلي لمدة أسبوع، إلى المساهمة في إثراء المعرفة المرتبطة بالفن التشكيلي، وإيجاد بيئة مناسبة لكبار الفنانين العرب والاحتفاء بهم، وفتح المجال أمام الفنان القطري للاستفادة من التجارب الفنية الرائدة، فضلاً عن العمل على توثيق المرحلة الحالية التي يمر بها الفن التشكيلي العربي.

وقال عادل علي بن علي، الرئيس الفخري للجمعية القطرية للفنون التشكيلية، في كلمة له بمناسبة انطلاق أعمال الملتقى: "تحتفي الدوحة بثلة من الفنانين التشكيليين العرب في الملتقى، ونتطلع معهم لمستقبل مشرق للفن التشكيلي، الذي أصبح لغة عالمية تخاطب الآخر دون كلمات"، مؤكداً أن الملتقى "يعتبر أداة لحوار الثقافات والحضارات، ويعمل على مد جسور التواصل لتحقيق الثقافة البصرية".

اقرأ أيضاً :

"مدينة الحرير".. حلم يحوّل الكويت إلى وجهة استثمارية عالمية

وأعرب بن علي عن أمله في أن يشكل الملتقى مساحة لحوارات تشكيلية غنية بين تجارب الفنانين العرب من جيل الرواد، على أرض قطر، بمشاركة طيف واسع من الفنانين الذين لهم مسيرة فنية حافلة، وتجاربهم تضاهي التجارب العالمية، كما تبث أعمالهم أجواء الثقافة الفنية الراقية.

وتناول الفنان التشكيلي يوسف السادة، رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية ومدير الملتقى، في كلمته دور الجمعية في إثراء الحركة الفنية في قطر، مبيناً أن الملتقى يعد "محطة أساسية للوصول بالجمعية والفنانين القطريين إلى آفاق أرحب، وتكون محط أنظار العالم العربي".

ويتضمن الملتقى العديد من ورش العمل والندوات الفنية والنقدية التي تعمل على نقد المشهد التشكيلي العربي، وسيختتم الملتقى فعالياته بمعرض يضم نتاج الورشة، بالإضافة إلى تكريم الفنانين الرواد ونخبة من الإعلاميين والتشكيليين.

مكة المكرمة