الرياض تستضيف مؤتمراً عالمياً عن تاريخ العلوم عند المسلمين

شارك في المؤتمر 145 باحثاً بينهم 38 باحثة من مختلف دول العالم

شارك في المؤتمر 145 باحثاً بينهم 38 باحثة من مختلف دول العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-05-2017 الساعة 17:22


افتتح بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض، الثلاثاء، المؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين، بمشاركة 145 باحثاً، بينهم 38 باحثة من مختلف دول العالم.

وقال مدير الجامعة وعضو هيئة كبار العلماء، الشيخ سليمان بن عبد الله أبا الخيل، خلال الافتتاح: "هذا المؤتمر يأتي مبلوراً رؤية المملكة 2030، التي عنيت بالجانب التاريخي والعمق الحضاري للسعودية بوصفها مهبط الوحي ومهد العروبة".

من جانبه أكّد رئيس اللجنة التحضيرية، وكيل جامعة الإمام للتبادل المعرفي والتواصل الدولي، محمد بن سعيد العلم، أن "المملكة شهدت خلال العقود الماضية، وبالأخص العقد الأخير، تنميةً علمية شاملة متكاملة، حيث طرحت المملكة خطتها التاريخية المتمثّلة بالرؤية 2030 لمواكبة التحوّلات الكبرى والمتسارعة التي يشهدها العالم".

وبيّن أن "المؤتمر يهدف إلى تحقيق غايات تلك الرؤية العميقة؛ وذلك عبر تفعيل اتجاهاتها نحو إبراز العمق التاريخي للمملكة بوصفها ارتكازاً رئيساً للفعل الحضاري عربياً وإسلامياً على مرّ العصور، بما تتوافر عليه من إرث تاريخي سعودي وعربي وإسلامي"، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

اقرأ أيضاً :

سباق خليجي لإغاثة الصومال

ويهدف المؤتمر، الذي يختتم أعماله غداً الخميس، إلى بيان العوامل المؤثرة في نشأة العلوم التطبيقية والطبية وتطوّرها عند العرب والمسلمين، وإبراز إسهامات علمائهم في مجال العلوم التطبيقية والطبية، فضلاً عن الكشف عن تأثير إنجازاتهم في تقدّم الحضارة الإنسانية، وتعزيز التواصل بين العلماء والباحثين المهتمين بتاريخ العلوم العربية والإسلامية.

مكة المكرمة