السعودية تعيد صياغة مناهج التعليم لـ"محو فكر الإخوان"

وزير التعليم السعودي أحمد بن محمد العيسى

وزير التعليم السعودي أحمد بن محمد العيسى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-03-2018 الساعة 15:15


أعلن وزير التعليم السعودي، أحمد بن محمد العيسى، إعادة صياغة المناهج التعليمية في المملكة، لمحو أي تأثير لـ "جماعة الإخوان المسلمين"، وإبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة من أي منصب في القطاع التعليمي.

وقال العيسى، في بيان نشرته وكالة "رويترز" اليوم الأربعاء، إن "الوزارة تعمل على محاربة الفكر المتطرف من خلال إعادة صياغة المناهج الدراسية وتطوير الكتب المدرسية، وضمان خلوها من منهج جماعة الإخوان المحظورة".

وأضاف أن "الوزارة ستقوم بمنع الكتب المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من جميع المدارس والجامعات، كذلك إبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة أو فكرها أو رموزها من أي منصب إشرافي أو من التدريس".

ويأتي إعلان الوزير السعودي بعد كلام ولي العهد السعودي في مقابلة مع قناة (سي.بي.إس)، الأحد الماضي، قال فيها إن فكر الجماعة "غزا" التعليم في المملكة.

وتصف السعودية جماعة الإخوان بأنها "إرهابية" إلى جانب تنظيمات "متشددة" أخرى مثل تنظيمي القاعدة و"داعش".

اقرأ أيضاً :

لمسات أمريكية بمناهج التعليم السعودية.. هل بدأ "الغزو الفكري"؟

واتخذ ولي العهد السعودي بعض خطوات الانفتاح، ولعل أبرزها تقليص الدور الذي تمارسه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، في حين سمح بإقامة الحفلات العامة، وسمح للمرأة بقيادة السيارة.

ومنذ سنوات، تنتقد الولايات المتحدة الأمريكية ومنظمات حقوقية دولية، منها "هيومن رايتس ووتش"، المناهج الدراسية في السعودية، وتصدر تقارير خاصة تدعو من خلالها إلى استبدال المناهج الحالية بمناهج حديثة تتواءم مع ما يمرّ به العالم من تطوّر في النظام التعليمي والثقافي والتكنولوجي، والابتعاد عن المنهاج التي "تدعو إلى الغلوّ والفكر المتطرّف" بشكل واضح.

وتقول تلك المنظمات إن تلك المناهج خلّفت نتائج كارثية، وساهمت بظهور مصطلح ما بات يعرف بـ "الإرهاب" والتطرّف، ولا يزال العالم يدفع ثمن المناهج الدراسية السعودية من الابتدائية وحتى الجامعية.

مكة المكرمة