"العبرية" في قلب المدينة المنورة.. ماذا يحدث؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKX39B

العلاقات السعودية "الإسرائيلية" تطورت في الآونة الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 11:25

فوجئ سكان وزوار المدينة المنورة، بلافتة ترحيبية وُضعت بالقرب من الحرم النبوي، مكتوبة عليها عبارات ترحيب بـ"العبرية"، وهي اللغة الرسمية لـ"إسرائيل".

وكُتبت العبارات بعدة لغات عالمية، كان من بينها "العبرية"، بعد كتابة كلمة "شالوم"، التي تعني "السلام عليكم" في دولة "الاحتلال الإسرائيلي"، إلى جانب العبارات الأخرى.

وسارعت وزارة الخارجية "الإسرائيلية" إلى نشر تغريدة لها على موقعها الرسمي بالعربية، تتفاخر فيها بنشر كلمة "شالوم" ضمن لافتة الترحيب بزوار المدينة.

وجاء في التغريدة التي نشرتها صفحة "إسرائيل بالعربية" التابعة لخارجية الاحتلال، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "تم نصب لافتة كبيرة في قلب المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية بجميع لغات العالم، منها اللغة العبرية".

وتحمل هذه اللافتة توقيع حملة "خير أمة"، التي أطلقها أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبد العزيز.

وشهدت الفترة الأخيرة تقارباً غير مسبوق بين "إسرائيل" والسعودية، التي تسير في طريق التطبيع العلني مع الاحتلال.

ومع صعود محمد بن سلمان إلى سدة الحكم وتوليه منصب ولاية العهد، لوحظ وجود بعض العلاقات بشكل مباشر وغير مباشر مع "إسرائيل"، تُوِّجت بزيارات سرية لعدد من الشخصيات السعودية لها، وإبرام اتفاقيات عسكرية وأمنية واقتصادية.

وتحرص "إسرائيل"، بشكل دائم، على إخفاء أسماء الدول العربية التي تُقيم علاقات سياسية واقتصادية أو أمنية معها؛ خوفاً من المواقف الشعبية الغاضبة.

وبدأت العلاقات السعودية - الإسرائيلية تأخذ منحنىً تصاعدياً، بدأ بتبادل الزيارات، وتوقيع الاتفاقيات العسكرية والأمنية والاقتصادية.

وانتقلت العلاقة بين المملكة و"إسرائيل" من مرحلة الأحاديث الإعلامية إلى أرض الواقع، من خلال لقاءات جمعت مسؤولين من البلدين بشكل مباشر، ليعطوا بذلك إشارة بدء الظهور للعالم، وإنهاء مرحلة التخفي الطويل في العلاقات فيما بينهم.

مكة المكرمة