الفنانة المصرية نادية لطفي تغادر الحياة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58NAMB

فقدت الوعي قبل وفاتها

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 04-02-2020 الساعة 14:55

توفيت الفنانة المصرية الشهيرة نادية لطفي، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ83 عاماً.

وأعلن نقيب الممثلين في مصر، أشرف زكي، وفاة الفنانة نادية لطفي، وقال إنه لم يحدَّد موعد دفنها والعزاء.

وتدهورت الحالة الصحية لها، أواخر شهر يناير الماضي، حيث فقدت الوعي بأحد المستشفيات المصرية.

يذكر أن نادية لطفي ظهرت في فيديو قبل أيام من تدهور صحتها نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحي، التي وافتها المنية في يناير الماضي، وأعربت نادية لطفي عن حزنها الشديد.

وبولا لطفي شفيق، الشهيرة بنادية لطفي، من مواليد حي عابدين في القاهرة عام 1937، أو 1938 في بيانات أخرى.

قبل موتها

أواخر عقد الخمسينيات، دخلت نادية لأول مرة الاستديو لإجراء اختبار كاميرا أمام عدسة كل من المخرجين رمسيس نجيب، ونيازي مصطفى.

واختار رمسيس نادية التي لفتت نظره بملامحها "الأوروبية" وطباعها المصرية، لكنه طلب تغيير اسمها "بولا"، وبعد عدة اختيارات منحها اسم نادية، ليتطابق مع اسم بطلة رواية الأديب إحسان عبد القدوس "لا أنام" (1957)، التي جسدتها فاتن حمامة.

وشكلت محطتها مع الفنان الراحل عبد الحليم حافظ أهمية خاصة في مشوارها الفني، حيث وقفت أمامه في عملين؛ هما "الخطايا" (1962)، و"أبي فوق الشجرة" (1969).

تزوجت نادية لطفي ثلاث مرات كلها بعيدة عن الوسط الفني، ولها ابن وحيد من زوجها الأول واسمه أحمد، درس في الولايات المتحدة وفضّل الإقامة مع جدته لوالدته هناك.

مكة المكرمة