الكويتي محمد الشارخ يفوز بجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EoMx4X

جائزة الملك فيصل تم تأسيسها عام 1977

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-02-2021 الساعة 10:11

- لمن ذهبت جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام؟

لرئيس مجلس إدارة شركة صخر لبرامج الكومبيوتر محمد بن عبد الرحمن الشارخ من دولة الكويت.

- لمن تمنح جائزة الملك فيصل؟

يُراعى في منح الجائزة ما للمرشح من جهودٍ فكريّةٍ أو عمليّةٍ تخدم الإسلام والمسلمين.

أعلنت جائزة الملك فيصل العالمية، في دورتها الـ43، فوز الكويتي محمد بن عبد الرحمن الشارخ بجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء السعودية"، قال أمين عام جائزة الملك فيصل العالمية، عبد العزيز السبيّل، إن اللجان قررت منح جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام لرئيس مجلس إدارة شركة "صخر" لبرامج الكومبيوتر محمد بن عبد الرحمن الشارخ من دولة الكويت.

وأوضح أن منح الجائزة للشارخ جاء لعدة مبررات؛ منها قيامه بإنتاج أول برنامج كومبيوتر للقرآن الكريم، وجهوده في تعريب وإنتاج برامج الكومبيوتر منذ عام 1982، كما قدم معجماً إلكترونياً معاصراً للغة العربية، وأسس برنامج المصحح اللغوي والنطق الآلي بالعربية الفصحى والترجمة.

وجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام هي فرعٌ من فروع جائزة الملك فيصل العالمية، وتُعدّ من أوائل فروع الجائزة، إذ تم تأسيسها عام 1977، ومُنحت لأول مرة في عام 1979.

ويُراعى في منح الجائزة ما للمرشح من جهودٍ فكريّةٍ أو عمليّةٍ تخدم الإسلام والمسلمين، ويُعدُّ مؤهلاً لنيلها كلُّ من خدم الإسلام والمسلمين "بعلمه ودعوته، أو قام بجهدٍ بارزٍ يتعدّى ما هو واجب، وينتج عنه فائدة ملحوظة للإسلام والمسلمين، ويحقق هدفاً أو أكثر من أهداف الجائزة؛ وذلك وفقاً لتقدير لجنة الاختيار وحكمها".

وكان أبو الأعلى المودودي أوّل من نال جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام، وذلك في عام 1979، وقد سلّمه الجائزة العاهل السعودي الراحل الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود.

مكة المكرمة