الكويت تنفي منعها توزيع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية

الكويت تقود جهوداً مدعومة دولياً وإقليمياً لحل الأزمة الخليجية

الكويت تقود جهوداً مدعومة دولياً وإقليمياً لحل الأزمة الخليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-08-2017 الساعة 17:04


نفت وزارة الإعلام الكويتية، الاثنين، صحة ما يتم تداوله في عدد من وسائل التواصل الاجتماعي عن قيامها بمنع دخول صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إلى أسواق البلاد، وقالت إن الخبر "غير صحيح ومناف للحقيقة".

وذكرت الوزارة في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أن "لديها إجراءات روتينية معتادة للصحف التي ترد من خارج دولة الكويت"، مضيفة أن "الشرق الأوسط" إحدى هذه الصحف.

ونقل البيان عن الوكيل المساعد لقطاع الصحافة والنشر والمطبوعات في الوزارة، خالد الرشيدي، تأكيده أن الصحيفة التي تصدر في لندن "متداولة في الأسواق ولم يتم منعها".

وكانت صحف كويتية وعربية قد نقلت خبراً مفاده أن السلطات الكويتية أوقفت، الاثنين، توزيع "الشرق الأوسط" داخل أراضيها؛ بسبب مقال للكاتب السعودي البارز عبد الرحمن الراشد.

وأكد الكاتب الصحفي السعودي، ورئيس تحرير موقع "العربية نت" السابق، مطر الأحمدي في تغريدة له على موقع "تويتر"، في وقت سابق الاثنين، أن الكويت منعت توزيع "الشرق الأوسط" داخل أراضيها، وذلك على إثر مقال للراشد، طالب فيه الكويت "برد الجميل للسعودية لدفاعها عنها في حرب الخليج، وقطع علاقتها مع قطر".

من جهته علّق الراشد، المدير السابق لقناة "العربية"، على خبر منع الصحيفة بالكويت بسبب مقاله، قائلاً: "إن كان صحيحاً فهو يؤكد على ما كتبته، حكومة قطر حولت الكويت ساحة إعلامية لها".

وكان الراشد انتقد بشدة الكويت في مقاله بعنوان "الكويت والسعودية بين أزمتين"، قائلاً: إنها "لو وقفت وقفة عادلة تجاه قطر لأنقذت الأخيرة نفسها من عقلية "القذافي" التي تدير الدوحة"، على حد زعمه.

كما طالب الراشد الكويت أن تكون "وفية" لما قدمته لها دول الحصار الأربعة، إبان غزو الرئيس العراقي السابق صدام حسين للكويت، مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وأوضح الراشد أن "الملك فهد بن عبد العزيز تحمل مخاطر كبيرة، وأخذ على عاتقه "تحرير الكويت"، واستضافة أسرة آل صباح بمكان آمن".

واعتبر الراشد أن "الكويت على خط الزلازل، وهي أكثر دولة تحتاج إلى وحدة المجلس واستقراره".

مقال الراشد الذي نشره الأحد قام بإعادة نشره وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، على صفحته في "تويتر"، وهو ما يعتبر تأييداً إماراتياً لفحوى المقال.

يشار إلى أن الكويت تقود جهوداً مدعومة دولياً وإقليمياً لحل الأزمة الخليجية، التي اندلعت بعدما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين في 5 يونيو الماضي، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

مكة المكرمة