المخرجة السعودية هيفاء المنصور مُحكمة بمهرجان كان السينمائي

حقق فيلم "وجدة" لهناء المنصوري نجاحات كبيرة

حقق فيلم "وجدة" لهناء المنصوري نجاحات كبيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-05-2015 الساعة 12:43


اختارت اللجنة المنظمة لمهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ68، المخرجة السعودية، هيفاء المنصور، ضمن أعضاء لجنة تحكيم تظاهرة "نظرة ما"، وهي التظاهرة الرسمية الثانية من حيث الأهمية.

المكانة المرموقة والسمعة الكبيرة التي تحظى بها المنصوري، قادتها لتكون بين لجان تحكيم أهم المهرجانات العالمية، لما تمتلكه من تجربة مهمة أهلتها لنيل هذه الصفة، خاصة بعد تجربتها السينمائية الروائية عبر الفيلم السعودي "وجدة"، الذي حقق نجاحات كبيرة في عدد من المهرجانات، من بينها مهرجان فنيسيا السينمائي الدولي، إضافة للفوز بجائزة المهر العربي فى مهرجان دبي السينمائي الدولي، وتمثيل المملكة العربية السعودية في المنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي، وقطع شوط واسع في تلك التصفيات.

كما يمثل اختيار المبدعة السعودية، التأكيد على الدور البارز الذي تضطلع به المرأة السعودية في كل المواقع، في ظل المرحلة الجديدة من تاريخ المملكة العربية السعودية.

وتترأس لجنة التحكيم النجمة الأمريكية الإيطالية الأصل إيزابيلا روسوليني، وهي ابنة المخرج الإيطالي الراحل روبرتو روسوليني، ووالدتها النجمة السويدية أنغريد بيرغمان، والتي تحتل صورتها هذا العام شعار الدورة الحالية لمهرجان كان السينمائي.

كما تضم اللجنة في عضويتها المخرجة اللبنانية نادين لبكي، والنجم الفرنسي الجزائري الأصل طاهر رحيم، إضافة إلى النجم اليوناني بانوس كوزاس.

وتتواصل أعمال مهرجان كان السينمائي في الفترة من 13- 24 مايو/ أيار الجاري، ويتنافس على جوائز تظاهرة "نظرة ما" 19 فيلماً ليس بينها فيلم عربي.

مكة المكرمة