المغرب تبدأ بـ"فرنسة التعليم" بعد موافقةٍ برلمانية مطلقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6dXmV9

حاز القانون موافقة 241 من ممثلي مجلس النواب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-07-2019 الساعة 10:10

صدَّق مجلس النواب المغربي، أمس الاثنين، بالأغلبية المطلقة على مشروع قانون إصلاح التعليم، المعروف إعلامياً بـ"فرنسة التعليم"، رغم انتقادات بعض الجمعيات والأحزاب المحلية.

وحاز القانون موافقة (241) من ممثلي مجلس النواب، مقابل (21) ممتنعاً و(4) معارضين فقط.

وتنص المادة الـ31 من القانون على أن من الضروري "إعمال مبدأ التناوب اللغوي، من خلال تدريس بعض المواد، لا سيما العلمية والتقنية منها، أو بعض المضامين أو المجزوءات في بعض المواد بلغة أو لغات أجنبية".

ومع الساعات الأولى لإقرار مشروع القانون بدأت وزارة التربية المغربية تنزيل تفاصيل القانون، خاصة في الشق المتعلق بـ"فرنسة المواد العلمية"، وفقاً لموقع "هسبريس" المغربي.

وأكد الموقع أن بعض المعلمين تلقَّوا، اليوم الثلاثاء، تعليمات بضرورة تدريس التلاميذ المساقات الدراسية باللغة الفرنسية.

وانتقدت أحزاب وجمعيات، في بيانات سابقة لها، اعتماد الفرنسية فقط في تدريس عدد من المواد، وعدم اعتماد اللغة الإنجليزية رغم أن مشروع القانون ينص على التدريس باللغات الأجنبية.

ووقَّعت 150 شخصية سياسية وأكاديمية بالمغرب، مؤخراً، على عريضة تطالب بالحيلولة دون اعتماد اللغة الفرنسية في التدريس.

وتعود بداية "فرنسة التعليم" المغربي إلى عام 2015، عندما أصدر وزير التربية الوطنية السابق، رشيد بلمختار، مذكرة طالب فيها مسؤولي الوزارة الجهويين (المغرب يضم 12 جهة، يوجد في كل واحدة منها عدد من الأقاليم والمدن)، بـ"تعميم تدريس المواد العلمية والتقنية في المرحلة الثانوية باللغة الفرنسية".

وينص الدستور المغربي في فصله الخامس على أن "تظل العربية اللغة الرسمية للدولة، وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها وتنمية استعمالها، وتعد الأمازيغية أيضاً لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيداً مشتركاً لجميع المغاربة دون استثناء".

واعتمد المغرب سياسة تعريب التعليم منذ عام 1977، لكن تلك السياسة ظلت متعثرة.

وظلت المواد العلمية والتكنولوجية والرياضيات تدرَّس باللغة الفرنسية في التعليم الثانوي بالبلاد، حتى مطلع تسعينيات القرن الماضي، حيث تقرَّر تعريب جميع المواد حتى نهاية الثانوية العامة، مع استمرار تدريس العلوم والاقتصاد والطب والهندسة باللغة الفرنسية في جميع جامعات المغرب.

مكة المكرمة