الملك سلمان: السعودية كانت وما تزال ملتقى حضارات

الملك سلمان حضر معرضاً للآثار في الصين

الملك سلمان حضر معرضاً للآثار في الصين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-03-2017 الساعة 17:00


أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الخميس، أن المملكة كانت ولا تزال معبر طرق بين الشرق والغرب وملتقى حضارات، في حين عبر الرئيس الصيني، شي جين بينج، عن إعجابه بتاريخ السعودية والجزيرة العربية بشكل عام.

جاء ذلك خلال حضور الملك سلمان والرئيس شي جين بينج، في بكين، الخميس، حفل اختتام معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية: روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور"، وذلك في متحف الصين الوطني.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، جال الملك سلمان وشي جين في أرجاء المعرض الذي يحوي قطعاً أثرية قديمة ونادرة، تمثل تاريخاً عريقاً لشبه الجزيرة العربية، تعرف بالبعد الحضاري للجزيرة العربية والإرث الثقافي للمملكة.

اقرأ أيضاً :

لدورهم الإنساني.. زعماء الخليج يُتوَّجون بالدكتوراه الفخرية

وتغطي قطع المعرض الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى نشأة الدولة السعودية.

وقال الملك سلمان في كلمة له بالمناسبة: "يسرني أن أكون معكم في ختام معرض (طرق التجارة في الجزيرة العربية. روائع وآثار المملكة) الذي احتضنه متحف الصين الوطني".

وأشار إلى أن "هذا المعرض، الذي يروي التاريخ العريق للجزيرة العربية وما يمثله من تبادل في مجال المعرفة والتراث التاريخي، يعزز من أسس العلاقات القائمة بين البلدين"، مضيفاً أن المعرض "يسهم في تشكيل ثقافة مشتركة لشعبي البلدين عن دور المملكة والصين في بناء الحضارة العالمية".

وأضاف: "لقد كانت المملكة ولا تزال معبر طرق بين الشرق والغرب وملتقى حضارات".

وتابع: "تأتي جهود الصين ومشاركة المملكة في بناء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري، لتعزز من العلاقات التجارية بين الشرق والغرب وتزيد من التفاعل بين الحضارات".

وفي كلمة له عبر خلالها عن سعادته بزيارة خادم الحرمين الشريفين للصين، منوهاً بالعلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، أشار شي جين بينج إلى دور مثل هذه المعارض التاريخية في إبراز الحضارات والإرث الثقافي للشعوب، مبدياً سروره وإعجابه بما شاهده من آثار ومقتنيات عريقة ونادرة في المعرض، تعرف بتاريخ الجزيرة العربية والسعودية.

مكة المكرمة