اليمن تطالب واشنطن بمنع بيع آثارها بالسوق الأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNZqdw

تتهم الحكومة الحوثيين ببيع الآثار اليمنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-10-2019 الساعة 02:43

تقدمت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، بطلب إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمنع تداول آثار اليمن في الأسواق الأمريكية.

وقال وزير الثقافة اليمني مروان دماج: إن "اللجنة الاستشارية في الإدارة الأمريكية ستجتمع، في 29 أكتوبر الجاري، لمناقشة طلب اليمن"، بحسب وكالة "سبأ" الرسمية للأنباء.

وأضاف أن "الطلب اليمني يأتي بناءً على المادة التاسعة من اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، التي أنهى اليمن إجراءات المصادقة عليها مطلع سبتمبر الماضي".

وأكّد "دماج" أن السفارة اليمنية في واشنطن تبذل جهوداً كبيرة لمنع تداول الآثار اليمنية في السوق الأمريكية.

وتتهم الحكومة اليمنية جماعة الحوثيين، من حين لآخر، بنبش مواقع أثرية وتراثية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وبيعها خارج البلاد.

جديرٌ ذكره أن وزارة الثقافة اليمنية سبق أن أشادت، في يونيو 2018، بإحباط السلطات العُمانية عملية تهريب 52 قطعة أثرية يمنية في منفذ المزيونة الحدودي.

كما تتعرّض آثار اليمن، خلال السنوات الأخيرة، لأشكال شتّى من الاعتداءات التي تفاقمت منذ إعلان السعودية والإمارات تحالفاً لدعم الحكومة الشرعية عام 2015، في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وأدى القصف العشوائي والتدمير والنهب والإخفاء من الطرفين، إضافة لتهريب عدد غير قليل من تلك الآثار والتي يُقدر عمر جزء كبير منها بآلاف السنين، إلى خسارة البلاد تراثاً لا يمكن تعويضه.

مكة المكرمة