انطلاق مؤتمر تطوير التعليم في الوطن العربي بالقاهرة

العلالي: الاهتمام بالتعليم لا يكون بمعزل عن المعلم

العلالي: الاهتمام بالتعليم لا يكون بمعزل عن المعلم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-01-2016 الساعة 16:52


انطلقت أعمال مؤتمر المعلمين السنوي الأول لتطوير التعليم في الوطن العربي، في القاهرة، اليوم الأحد، تحت رعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، بمشاركة عدد من خبراء التعليم والتدريس بالدول العربية، لمناقشة عدد من الموضوعات منها (التربية من أجل المواطنة العالمية/العربية).

وأكد الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، السفير الدكتور بدر الدين العلالي، في كلمة ألقاها نيابة عن أمين عام الجامعة العربية خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أهمية تطوير التعليم في الوطن العربي، مشدداً على أن التعليم والمعرفة ضرورتان لرخاء الشعوب ونهضتها.

وقال إن الاهتمام بالتعليم لا يمكن أن يكون بمعزل عن المعلم، واصفاً التعليم بأنه مهنة "الأنبياء والرسل".

وأضاف أن إصلاح التعليم العربي أساس عملية التنمية، لافتاً إلى التحديات التي تواجه التعليم، وضرورة الاهتمام به؛ لأنه الضمان الأمثل للاستثمار في رأس المال البشري.

كما أشار إلى أهمية الدور الذي تؤديه جامعة الدول العربية لتطوير وإصلاح التعليم على مستوى الوطن العربي، مبيناً أنها تسعى إلى تفعيل خطاب استرشادي لمعايير أداء المعلم العربي، ووضع برامج من شأنها تطويره وتأكيد دوره الفعال.

وأوضح أن الجامعة العربية تحضر لعقد الملتقى الثاني حول إعداد المعلم للمرحلة الابتدائية في النصف الأول من العام الحالي.

وطالب المعلمين العرب بأن يقدروا حجم مسؤولياتهم في تنمية أجيال سليمة واعدة، في ضوء الظروف التي تمر بها المنطقة، وانتشار الافكار المتطرفة بها، موضحاً أن التدريس ليس وظيفة مهنية فقط بل مهنة تحتاج إلى التجديد والإبداع والابتكار.

بدوره قال ممثل رئيس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (السكو)، محمد القبسي: إن "الدول المعاصرة أدركت أن التقدم الحقيقي لا يكون إلا بالتعليم"، مشيراً إلى أن "كل الدول التي تقدمت، بما فيها النمور الآسيوية، كان تقدمها من خلال بوابة التعليم".

مكة المكرمة