برنامج إنساني.. لماذا انقسمت الآراء حول "قلبي اطمأن"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YXnbzE

دخل برنامج "قلبي اطمأن" موسمه الثالث

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-05-2020 الساعة 15:12

- ما فحوى برنامج قلبي اطمأن؟

يقدم مساعدات للفقراء والمحتاجين.

- لماذا يتعاطف مواطنون عرب مع برنامج قلبي اطمأن؟

نتيجة تقديم المساعدات بإخفاء شخصية من يقدمها.

- ما الذي يغضب مواطنين عرباً من برنامج قلبي اطمأن؟

لأنهم يعتبرونه يلمع صورة الإمارات التي يتهمونها بالتدخل في شؤون بلدان أخرى.

"الناس للناس"، عبارة اشتهر بقولها الشاب غيث الذي لا يكشف عن وجهه أمام الكاميرات وهو يوزع مبالغ مالية لمحتاجين في بلدان عربية.

غيث شاب إماراتي عُرف من خلال هيئته؛ إذ يرتدي سترة ذات قبعة يغطي بها رأسه، ولا يظهر من شكله سوى هيئته من الخلف، ويحمل على ظهره حقيبة يخرج منها مبالغ يوزعها على المحتاجين الذين يقصد مساعدتهم.

ومن خلال تقنية الصوت يجري تعديل صوت غيث، وهو ما يزيد في تغييب شخصيته الحقيقية.

لا أحد يعلم إن كان غيث هو الاسم الحقيقي لهذه الشخصية أم هو تعبير عن عمله الذي يمارسه بـ"إغاثة" المحتاجين، بحسب ما يفسر معلقون على هذه الشخصية في مواقع التواصل.

وغيث لا ينفق من ماله الخاص على المحتاجين، فعمله هذا يأتي ضمن برنامج مدعوم من قبل الهلال الأحمر الإماراتي، الذي يمثل الذراع الخيرية والإنسانية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

قلبي اطمأن

يحمل برنامج غيث اسم "قلبي اطمأن"، وهو يقدم في شهر رمضان من على قناة أبوظبي، ودخل في شهر رمضان الحالي عامه الثالث.

البرنامج شهد تطوراً في موسميه الثاني والثالث؛ وهو جانب إيجابي من ناحية العمل الفني لجذب المتابعين.

ويدعم نجاح البرنامج جاذبية التصوير الخارجي التي تشد المشاهد، وهو ما يشير إلى حرفية فريق العمل، التي تعتبر من أهم أعمدة نجاح البرامج التي تتطلب تصويراً خارجياً.

اختيار القضايا الإنسانية المختلفة التي تتمثل بدعم أشخاص بحاجة إلى إجراء عمليات جراحية أو إطلاق مشروع، أو الحصول على سكن، وغيرها من المواضيع، كانت إحدى عوامل نجاح البرنامج.

من بين القضايا التي اختارها هذا العام ولقيت تفاعلاً كبيراً جداً قضية "طبيب الغلابة".

وهي حالة طبيب مصري يدعى محمد مشالي، ذلك الطبيب السبعيني الذي أفنى حياته في مساعدة الفقراء، ورفض أن يرفع تسعيرة الكشف بعيادته الخاصة فوق 10 جنيهات، أي أقل من دولار.

يعرف عن الدكتور مشالي قبوله الكشف على أي مريض ولو من دون مقابل.

استهدف "غيث" زيارته، لم يستطع مقابلته بسهولة كما قال، حتى ادعى فريق البرنامج أن ثمة حالة طبية طارئة تتطلب نزول الطبيب للشارع.

عرض "غيث" على الطبيب عيادة فاخرة بمنطقة راقية بمدينة طنطا (في محافظة الغربية بدلتا مصر) حيث يعيش.

لكن مشالي رفض العرض وقال له إن أردت التبرع فعليك أن تذهب للجمعيات الخيرية وملاجئ الأيتام.

اختلاف الآراء

لكن البرنامج حظي في هذا العام بتفاعل كبير في وسائل التواصل الاجتماعي، وانقسمت الآراء بين نقيضين.

ذهب بعض إلى أن ما يقدمه البرنامج من خلال غيث الذي يخفي وجهه يمثل الصورة الإنسانية والعمل الخيري.

وعلى النقيض من هذا الرأي يذهب آخرون إلى أن البرنامج غايته "سياسية"، مستندين إلى إظهار الدعم الإماراتي للبرنامج، وتسليط الضوء على حقيبة غيث التي تحمل علم الإمارات.

إعجاب بعمل غيث

كثيرون أبدوا إعجابهم بالبرنامج وأهميته وضرورة تقديم مثل هذه البرامج، إذ اعتبروها تسهم في تخفيف آلام وأحزان الناس.

وفي رمضان تتنافس القنوات التلفزيونية لتقديم أفضل البرامج، بعض هذه البرامج لقيت استياء واسعاً، وأخرى على النقيض منها.

مغردون كان رأيهم لو أن بعض البرامج تستفيد من برنامج "قلبي اطمأن" حيث يعدونه يقدم الخير للناس ويدخل البهجة والسعادة لبيوت فقيرة.

عدم كشف غيث عن هويته نال رضا كثيرين، وتمنوا لو أن جميع المتبرعين يخفون وجوههم كما يفعل غيث.

تلميع سياسي

بعض آخر أظهروا استياءهم من البرنامج الذي عدوه محاولة من قبل الإمارات لإظهار صورة الداعم للمحتاجين، وفق رأيهم.

في اليمن وردت الكثير من التعليقات السلبية حول البرنامج، إذ يتهمون الإمارات بالتدخل في شؤون بلدهم من خلال مشاركتها في الحرب ضد الحوثيين دعماً للحكومة الشرعية.

ويستغرب الإعلامي اليمني أسعد الشرعي في برنامجه من تقديم غيث مساعدة ليمني بتشغيله في مطار المكلا، وهو مطار يقع في مدينة المكلا بجنوبي اليمن.

مغردون يتهمون الهلال الأحمر الإماراتي الذي يدعم برنامج غيث بممارسة التجسس والأنشطة الداعمة لزعزعة أمن دول أخرى.

ويرون أن الهلال الأحمر الإماراتي يسعى لـ"تلميع" صورته من خلال مشاريع إنسانية تبث إلى الناس عبر محطات تحظى بمتابعة كبيرة، ومنها برنامج "قلبي اطمان".

وبرنامج "قلبي اطمأن" يعدّ من البرامج الخيرية، عُرض رسمياً لأول مرة في 13 مايو 2018، حيث حقق نسب مشاهدة وتفاعلات عالية.

يحظى البرنامج بمشاهدة عالية على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو بالإضافة إلى عرضه على قناة أبوظبي يعرض أيضاً في قناة "نور دبي" وقناة "MBC1".

تتراوح مدة الحلقة الواحدة ما بين 8 إلى 15 دقيقة، حيث يُقدم البرنامج 30 حالة إنسانية في رمضان من كل عام.

عُرض منه 3 مواسم حتى رمضان 2020، وكان هُناك موسم قصير يُسمى الموسم الإكسترا يتضمن 8 حلقات، عرضت في نوفمبر 2019. 

يتعمد مُقدمو البرنامج جعل شخصية "غيث" مجهولة؛ وذلك للتركيز في المقام الأول عمل الخير وليس على الشخص الذي يؤدي المهمة.

مكة المكرمة