بريطانيا تعتزم وقف صفقة لبيع "الإندبندنت" للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWXzxr

صحيفة الإندبندنت تعد أشهر الصحف البريطانية (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-06-2019 الساعة 14:33

تعتزم الحكومة البريطانية التدخل لوقف عملية بيع أسهم في صحيفتي "الإندبندنت" و"الإيفينينغ ستاندردز" لرجل أعمال سعودي؛ وذلك خشية من تأثير الصفقة على حرية التعبير والرأي في البلاد.

وأكدت صحيفة "الفاينانشيال تايمز"، في تقرير لها نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الجمعة، أن ملكية الصحيفة تعود لرجل الأعمال الروسي، إيفغيني ليبيديف، منذ سنوات.

وبينت أن ليبيديف باع حصصاً بسيطة من أسهم الصحيفتين لرجل الأعمال السعودي سلطان محمد أبو الجدايل، خلال العامين الماضيين.

كما ذكرت الصحيفة أن وزير الثقافة البريطاني، جيرمي رايت، ينظر لإمكانية التدخل لوقف إتمام الصفقة، الأمر الذي سيدفع الجهة المنظمة لشؤون وسائل الإعلام للتحقيق في الصفقة.

وأبدى رايت تخوف بلاده من أن تؤثر الصفقة مع رجل الأعمال السعودي سلباً في عرض الأخبار بالشكل الدقيق، وفي حرية التعبير عن الرأي في بريطانيا.

وبيّنت الصحيفة أن القرار النهائي حول إجراء تحقيق في الصفقة سيتضح أواخر الشهر الجاري، إذ يجب على ليبيديف توضيح هيكل الملكية الجديد للصحيفتين، في 17 يونيو.

وكانت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" أوضحت، في مقال سابق أن أبوالجدايل" اشترى 30% من أسهم صحيفة الإندبندنت من ليبيديف، عام 2017، كما اشترى 30% من أسهم شركة ليبيديف القابضة المالكة لصحيفة إيفينينغ ستاندردز".

وأوضح المقال أن أبو الجدايل مرتبط ببنك "إن سي بي كابيتال"، الذراع الاستثمارية للبنك التجاري السعودي، الذي تمتلك الحكومة السعودية معظم الاستثمارات فيه.

ونقل المقال عن دائرة الثقافة والإعلام والرياضة في وزارة الثقافة قولها إن مجموعة من المحققين سيشرفون على إجراء التحقيق إذا ما تأكد أن الاستثمار السعودي في الصحيفتين سيؤثر في حيادية الإعلام في بريطانيا.

يذكر أن صحيفة "الإندبندنت"، التي انطلقت سنة 1986، باعتبارها المطبوعة اليومية الوطنية، وصفت بأنها "موضوعية وبعيدة عن التحيز السياسي"، وقد لاقت رواجاً كبيراً بين قرائها.

مكة المكرمة