بعد فراق.. تركي آل الشيخ يجمع القصبي والسدحان بعمل فني جديد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Z7527

العمل سيكون برعاية هيئة الترفيه السعودية

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-03-2021 الساعة 10:53

على أي قناة سيُعرض العمل؟

قناة "إم بي سي" السعودية.

ما أبرز أعمال الفنانَين؟

طاش ما طاش.

أعلن رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية تركي آل الشيخ، عودة كل من الفنانَين السعوديَّين ناصر القصبي وعبد الله السدحان، في عمل فني جديد يُعرض على قناة "إم بي سي"، وذلك بعد فراق طال بينهما كثيراً.

وأوضح آل الشيخ، في تغريدة نشرها على حسابه بموقع تويتر، الجمعة، أنه يباشر بنفسه هذا العمل مع الكاتب الكبير خلف الحربي ويدعمه، لافتاً إلى أنه يتمنى عودة عدد كبير من نجوم الفن القدامى للظهور مجدداً، وذكر عدداً منهم، إضافة إلى فنانين من جيل الشباب.

وأضاف المسؤول السعودي: "وأخيراً اجتمع الهرمان بعد طول فراق… ونبي معهم كل نجومنا الحيان والجراح وبشير والكنهل والكل بدون قصور، ونبي وجوهاً جديدة وشباباً".

وأكمل "آل الشيخ": "متحمس جداً وبتكلم بنفسي مع الكاتب الكبير خلف الحربي وبدعم العمل بكل ما أستطيع… أنا سعيد للعمل فنياً وسعيد أكثر بعودة العلاقة الإنسانية بينهما".

بدوره ردَّ الفنان السعودي عبد الله السدحان على تغريدة "آل الشيخ" بمقطع مصور، قال فيه: "حقيقة أنا سعدت بهذا الخبر الجميل، كما سعد الملايين من المشاهدين والمشاهدات، نسأل الله التوفيق، وأن نوفَّق برعايتك في تقديم عمل يليق بالجميع".

يأتي هذا بعدما أعلن تركي آل الشيخ، أن عملاً فنياً سيجمع ناصر القصبي وعبد الله السدحان، برعاية هيئة الترفيه، وسيُعرض على قناة "إم بي سي".

وكان "آل الشيخ" قد بيَّن في تغريدة أخرى، أنه "ورئيس مجلس إدارة مجموعة mbc اجتمعا خلال الأيام الماضية، بهدف تطوير العلاقات"، مضيفاً: "نزفُّ لكم بشرى عمل يجمع الفنانَين الكبيرَين ناصر القصبي وعبد الله السدحان".

من جانبه علَّق القصبي على تغريدة رئيس هيئة الترفيه السعودية قائلاً: "جهودك خيِّرة و مُقدَّرة دائماً يابو ناصر، وفالك طيب و أبرك الساعات".

جدير ذكره أن ناصر القصبي وعبد الله السدحان يعدان من أكثر النجوم تأثيراً في المجتمع السعودي، وارتبطا فنياً منذ بدايتهما بالمجال في ثمانينيات القرن الماضي، وقدما عديداً من الأعمال الدرامية، أشهرها "طاش ما طاش" بأجزائه الـ18، والعديد من الأعمال الأخرى قبل أن يفترقا في السنوات الأخيرة الماضية.

مكة المكرمة