بعد 18 عاماً.. السويد تنقل مركزها الثقافي من مصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gbx14Q
المركز الثقافي السويدي في الإسكندرية

المركز الثقافي السويدي في الإسكندرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-09-2018 الساعة 17:23

قررت الحكومة السويدية، نقل معهدها الثقافي من مصر، بعد 18 عاماً على تأسيسه، إلى إحدى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل فوري ومفاجئ.

وأرجعت الخارجية السويدية، في بيان لها الخميس، نشر عبر صفحتها في موقع "فيسبوك"، أسباب نقل المعهد الثقافي إلى انتهاء عقد إيجار المبنى، وصعوبة السفر إلى الإسكندرية.

وأكدت الخارجية السويدية أن إيقاف نشاطات المعهد الثقافي ونقله لن يؤثر على الحضور السويدي في مصر عن طريق السفارة في القاهرة، كما سيتم الحوار الذي ركز المعهد عليه ولن يتوقف.

وأضاف البيان: "قيمت حكومة السويد ضرورة نقل أنشطة المعهد إلى مكان آخر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (لم تحدده) في أسرع وقت ممكن".

وتابع: "تستمر المشاركة السويدية الموسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا راسخة، ويستمر كذلك التزام حكومة السويد القوي بالحوار بين الثقافات والحضارات".

والمعهد السويدي بالإسكندرية هو منظمة ثقافية ممثلة للحكومة السويدية في مصر، يتركز اختصاصه على التبادل الثقافي والبحثي بين القاهرة واستوكهولم، وأُسس عام 2000 تنفيذاً لاتفاقية بين الحكومتين.

مكة المكرمة