تطور جديد في حادثة القتل التي ارتكبها زوج نانسي عجرم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bx5xrR

فادي الهاشم وزوجته الفنانة نانسي عجرم

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 15-01-2020 الساعة 17:25

ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن النيابة العامة في البلاد ادعت على فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، بجرم القتل العمد؛ إثر حادث إطلاق النار على شاب سوري في منزلهما قبل أسبوعين.

وقالت صحيفة النهار اللبنانية، اليوم الأربعاء: إن "النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، القاضية غادة عون، ادعت على فادي الهاشم بجرم قتل المواطن السوري محمد موسى، وذلك استناداً للمادة 547 معطوفة على المادة 229 عقوبات (القتل القصدي)".

من جانبها أفادت قناة الجديد اللبنانية بأن الادعاء على الهاشم أحيل لقاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، نقولا منصور.

وكان الطب الشرعي في سوريا أعلن أنه سيتم تشريح جثة الشاب محمد موسى بمجرد وصولها للبلاد.

ونقلت صحيفة "الوطن" المقربة من نظام الأسد عن المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، زاهر حجو، قوله: إن "تقرير الطب الشرعي اللبناني كان عشوائياً وعبثياً وليس مهنياً، ولا يكتبه سوى طبيب مبتدئ في هذا المجال"، بحسب تعبيره.

وفي وقت سابق استدعت القاضية عون المغنية نانسي عجرم للتحقيق معها، وعرضتها على الطبيب الشرعي عقب الحادثة، حيث انتشرت لها صور على وسائل التواصل الاجتماعي وهي مصابة.

وقبل أيام، ألقت السلطات اللبنانية القبض على فادي الهاشم بهدف استجوابه مرة أخرى حول ملابسات الواقعة وتزوير مقطع فيديو تفريغ كاميرات الفيلا الخاصة به، بعد ظهور الأدلة الجديدة.

وأشعلت القضية جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي محلياً وعربياً، منذ أن بدأت تتسرب لوسائل التواصل الاجتماعي، ثم باتت حديث وسائل الإعلام اللبنانية التي اتهمت بأنها تستغل الحادثة للإساءة للاجئين السوريين.

وتعددت الروايات بشأن الحادث؛ منها أن يكون "موسى" دخل إلى المنزل بقصد السرقة، ومنها أن يكون هناك معرفة سابقة جمعت الضحية مع الفنانة وزوجها، حيث إنه كان يعمل معهما.

وتسببت كثرة التسريبات من مقاطع مصورة مجتزأة وروايات مختلفة بإعادة بدء التحقيق من جديد في القضاء اللبناني، خصوصاً أن الشاب قتل بـ16 رصاصة ما أثار الكثير من التساؤلات عن سبب إطلاق كل هذه الطلقات تجاهه.

مكة المكرمة