تمويل سعودي لأشهر دار أوبرا في إيطاليا يثير الجدل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzEEDM

تأسس لاسكالا عام 1778

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-03-2019 الساعة 14:09

أثار تمويل سعودي يقدّر بـ15 مليون يورو لمسرح "لاسكالا"، أحد أشهر دور الأوبرا في العالم، والذي يقع في ميلانو الإيطالية، جدلاً في البلاد؛ بسبب تداعيات مقتل خاشقجي وأوضاع حقوق الإنسان في المملكة.

وأكّد مدير هذا المسرح، ألكسندر بيريرا، في مقابلة الثلاثاء، مع صحيفة "لا ريبوبليكا"، أن لاسكالا يتفاوض مع الرياض بشأن هذا التمويل، مضيفاً أن الهدف هو إقامة "شراكة تستمر 5 سنوات على الأقل"، بمعدّل "ثلاثة ملايين يورو كل سنة".

وأوضح بيريرا أن المفاوضات "بدأت بعد اتصالات مع الحكومة السعودية وشركة أرامكو.

وبمناسبة افتتاح الموسم الجديد لمسرح لاسكالا، 7 ديسمبر الماضي، عُقد لقاء بين وزير الثقافة الإيطالي، ألبرتو بونيسولي، ونظيره السعودي الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود، ثم توالت الاتصالات.

وقال النائب الأوروبي من الحزب الديمقراطي، أنطونيو بانزيري: إن "فرضية دخول سعوديين إلى لاسكالا تشكّل صفعة في ميلانو لحقوق الإنسان".

وأكمل بانزيري: "أتفهّم ضرورة الحصول على أموال، لكننا لا يمكننا أبداً أن نسمح بأن يتعاون أحد أبرز رموز ميلانو مع شخص (ولي العهد السعودي) يدوس كل يوم القوانين والحرية في بلاده".

ويعتبر مسرح لاسكالا، الواقع في ميلانو والذي افتُتح في 1778، أحد أشهر دور الأوبرا في العالم، ومن المعالم التاريخية البارزة في البلاد.

ويأتي هذا الإعلان بعد أشهر على اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية في إسطنبول، على يد مجموعة جاءت من الرياض، ما أثار استياء شديداً في أوروبا والعالم؛ إذ تشير أغلب تقارير الاستخبارات العالمية، ومن ضمنها الأمريكية، إلى ضلوع ولي العهد، محمد بن سلمان، وقيادات عليا في مقتله.

وتندد منظمات حقوقية وعالمية عبر تقارير دورية بالتعذيب الممنهج الذي ترتكبه الرياض بحق نشطاء سعوديين، وتطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وفي السياق ذاته اعتبر ماوريتسيو غاسباري، النائب في حزب سيلفيو برلوسكوني "إلى الأمام إيطاليا" (فورتسا إيطاليا) أن "من واجب الحكومة الدفاع عن تاريخ مسرح لاسكالا وهويته"، داعياً بونيسولي إلى توضيح موقف الحكومة.

مكة المكرمة