تونس تطلق تظاهرة "صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016"

صفاقس

صفاقس

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-07-2016 الساعة 09:23


أعلنت في تونس، أمس السبت، شارة انطلاق تظاهرة "صفاقس عاصمة للثقافة العربية لسنة 2016"، بحضور وزيرة الثقافة، سنية مبارك، وعدد من المسؤولين العرب والأجانب.

وانطلقت الفعالية وسط مشاهد القوارب الشراعية العائمة التي رفرفت على متنها رايات الدول العربية، وبين عرض لصور المكعبات المضيئة "بشط القراقنة" كما يسميه سكان محافظة صفاقس جنوبي تونس، وبحضور جماهيري كبير ناهز الـ4 آلاف شخص.

وقالت الوزيرة مبارك، على هامش التظاهرة: "إن صفاقس هي مدينة العلم والعمل والفكر والتمدن، وعاصمة الجنوب والاقتصاد التونسي"، مضيفة: "اليوم أراها جديرة باللقب الثالث وهو عاصمة الثقافة العربية لسنة 2016".

وأضافت الوزيرة: إن "الثقافة هي سبيلنا الوحيد للرقي بمجتمعنا العربي، وبلوغ أسمى درجات التحضر، كما أن تونس اليوم تنتصر للثقافة العربية من خلال صفاقس"، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

من جانبها قالت المندوبة (المديرة) الجهوية للثقافة بمحافظة صفاقس، ربيعة بلفقير: "يحضر معنا افتتاح هذه التظاهرة ما يزيد عن 70 من الضيوف العرب، و20 إعلامياً عربياً أيضاً"، مضيفة: إن "انطلاقة التظاهرة ستشهد توقيع اتفاقية شراكة ثقافية بين صفاقس ومدينة القدس".

من جهته قال سلطان أبو عراب العدوان، رئيس اتحاد الجامعات العربية: "نحن نمثل 700 جامعة عربية، وندعم الأجواء الثقافية التي من شأنها أن تعيد اللحمة بين أبناء الوطن الواحد والأمة الواحدة، ولا خيار أمامنا اليوم سوى أن ننتهج هذا السبيل في التشبث بالهوية، وتوريثها للأجيال القادمة حتى لا نندثر باندثارها".

وفي أبريل/نيسان 2014، وقع اختيار صفاقس لتكون عاصمة للثقافة العربية لسنة 2016 من طرف المنظمة العربية للتربية والعلوم (الأليسكو).

ومن المنتظر أن تتواصل هذه التظاهرة تحت عنوان "الثقافة توحدنا وصفاقس تجمعنا" حتى نهاية العام الجاري، لتحمل في جعبتها العديد من الفعاليات الثقافية من عروض مسرحية وفنية وملتقيات دولية ووطنية، إضافة إلى تدشين لمنشآت ثقافية وفكرية.

مكة المكرمة