جائزة دولية لناشرٍ اعتُقل بعد إثارة قصة "الجاسوس المصري"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ddnda

سيقام حفل تسليم جائزة "فولتير" في 21 يونيو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-05-2019 الساعة 20:06

منح اتحاد الناشرين الدولي، اليوم الخميس، جائزته السنوية للمدافعين عن حرية النشر لعام 2019، للمصري خالد لطفي، الذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن بسبب نشره كتاباً مترجماً في القاهرة.

وتحمل الجائزة التي تبلغ قيمتها المالية عشرة آلاف فرنك سويسري، اسم الكاتب والفيلسوف الفرنسي فولتير.

ومن المقرر إقامة حفل تسليم جائزة "فولتير" للمدافعين عن حرية النشر، في 21 يونيو، خلال معرض سول الدولي للكتاب بكوريا الجنوبية.

وناشد خوسيه بورجينو، الأمين العام لاتحاد الناشرين الدولي، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي منح لطفي عفواً رئاسياً، وفق ما نقلته وكالة "رويترز".

من جانبه قال كرايستن إينارسون، رئيس لجنة حرية النشر بالاتحاد الدولي للناشرين، إن على مجتمع النشر الدولي الوقوف مع خالد لطفي، مضيفاً: "علينا أن ندعم زملاء لطفي الناشرين في مصر حتى لا يؤدي سجنه إلى الخوف وفرض الرقابة الذاتية في بلد له مثل هذا الثراء التراثي".

في حين قال محمود شقيق خالد لطفي: "نأمل أن تسهم الجائزة في حصوله على عفو رئاسي وإسقاط حكم الحبس؛ لأنها دليل جديد على السمعة الحسنة التي يتمتع بها ومساهمته في خدمة القارئ".

وعمل لطفي على إعادة طبع كتاب "الملاك: أشرف مروان"، في 2018، لمؤلفه الإسرائيلي يوري بار جوزيف، باللغة العربية، ليتم تداوله في المكتبات المصرية بسهولة وبسعر جيد، وهو ما أغضب السلطات التي زجت به في السجن، وحكمت عليه بالسجن خمس سنوات.

وأيدت محكمة استئناف عسكرية بمصر، في الرابع من شهر مارس، حكماً بسجن لطفي خمس سنوات.

وكان مروان زوجاً لمنى عبد الناصر، صغرى بنات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وعمل في المكتب الرئاسي في عهد عبد الناصر، ثم في عهد خلفه أنور السادات.

ويعتمد كتاب الملاك على الرواية الإسرائيلية عن دور أشرف مروان كـ"جاسوس عمل لمصلحة إسرائيل"، في حين تعتبره الرواية المصرية الرسمية "رجلاً وطنياً بحق"، حسبما وصفه الرئيس المخلوع حسني مبارك.

مكة المكرمة