جائزة مهرجان طنجة للفيلم المتوسطي القصير تذهب لـ"الدجاجة"

نال المخرج وكاتب السيناريو التركي حسين كرسوي جائزة أحسن سيناريو

نال المخرج وكاتب السيناريو التركي حسين كرسوي جائزة أحسن سيناريو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-10-2014 الساعة 09:48


فاز الفيلم الكرواتي "الدجاجة" بالجائزة الكبرى للدورة الـ 12 لمهرجان الفيلم المتوسطي القصير بطنجة (أقصى شمال غربي المغرب)، الذي اختتم، مساء السبت، فعاليته التي استمرت على مدار ستة أيام، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

الفيلم للمخرجة أونا كونجاك، ويحكي قصة سلمى التي حصلت على دجاجة حية هدية في عيد ميلادها، وحينما جاء وقت ذبحها لإطعام الأسرة، تقرر منحها الحرية، غير مدركة لخطورة النتائج التي ستترتب على قرارها.

وبخصوص الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان الأخرى، وهي عبارة عن جوائز مالية لا تعلن قيمتها، ذهبت جائزة لجنة التحكيم للفيلم الإسباني "لاكالينا"، في حين كانت جائزة أحسن إخراج للمخرج الصربي غوران ستانكوفيتش عن فيلمه "مسار في حقل الشعير"، وجائزة أحسن سيناريو من نصيب حسين إيدين كرسوي، مخرج وكاتب سيناريو الفيلم التركي "8 أشهر".

وحصل الممثل المغربي رضى مصطفى على جائزة أحسن دور رجالي في فيلم "كانيس"، وفازت الممثلة اليونانية "آنا سطازي أكرانيدي" بجائزة أحسن دور نسائي في فيلم "العتبة".

وحاز الفيلم اللبناني "عكر"، للمخرج توفيق خريش، على جائزة الشباب، أما الفيلم المغربي "وانا" للمخرج الحسين شاني، فقد حصل على تنويه خاص (إشادة) من لجنة التحكيم.

وفي تعليقه على فوزه بجائزة أحسن سيناريو عن فيلمه "8 أشهر"، في المهرجان، عبر المخرج وكاتب السيناريو التركي حسين إيدين كرسوي، عن سعادته البالغة بالجائزة.

وقال كرسوي، عقب تسلم الجائزة: "لقد أمضيت لحظات مميزة في هذا المهرجان، وحقيقة أنا جداً سعيد بحصولي على جائزة أحسن سيناريو".

وبإعلان النتائج يسدل الستار على الدورة الـ 12 لمهرجان الفيلم المتوسطي القصير بطنجة، التي انطلقت فعالياتها الاثنين الماضي، وشارك فيها 56 فيلماً قصيراً، من 19 دولة مطلة على البحر الأبيض المتوسط.

ورأس لجنة التحكيم في هذه الدورة، المخرج السينمائي المغربي محمد مفتكر، وضمت اللجنة في عضويتها إلى جانبه كلاً من: المخرجة الفرنسية ألكسيندرا كرودي صولا، والمخرجة اللبنانية دارينا الجندي، والمنتجة المغربية لمياء الشرايبي، والمخرج الإيراني حميد فرجاد، ومدير التصوير الإيطالي لوكا كواسان، والمونتير الفرنسي جوليان فوري.

مكة المكرمة