جامعة الطائف السعودية تخالف العادات وتدرِّس الغناء والموسيقى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LwyAp7

جامعة الطائف بيَّنت أن المبادرة غير إلزامية ولتنمية المواهب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-01-2019 الساعة 13:03

أعلنت جامعة الطائف السعودية مبادرة غير إلزامية، لتعليم العزف والغناء، تستهدف الموهوبين في إلقاء الشعر أو غنائه، وذلك بعد سلسلة تغييرات قلبت وجه المجتمع السعودي، وأباحت الكثير مما كان يعتبر محرماً بالمملكة فيما سبق.

وقال المتحدث باسم الجامعة صالح الثبيتي، إن إعلان الجامعة، قبل نحو عشرة أيام، لطلابها وطالباتها بدعوة الراغبين منهم للتسجيل في دورات تعليمية للموسيقى والغناء لا يندرج ضمن مقررات الجامعة الأكاديمية.

وأضاف الثبيتي، الذي كان يتحدث في تصريحات تلفزيونية بثتها محطة "إم بي سي"، أن تدريس الموسيقى أو الغناء في الجامعة يعد نشاطاً لا صفيّاً ومبادرة غير إلزامية، ويستهدف الموهوبين في إلقاء الشعر أو غنائه.

وأوضح أن الإعلان يتبع أكاديمية الشعر العربي التي تبنتها جامعة الطائف قبل نحو عامين ونصف العام، وهي إحدى مبادرات أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل.

 

وشهدت السعودية، بعد تصدُّر ولي العهد، محمد بن سلمان، المشهد السياسي في المملكة، سلسلة قرارات تضمّنت التخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود؛ أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، ودخول ملاعب كرة القدم، والاختلاط بين الجنسين، وفتح دُور للسينما، وإقامة مهرجانات الغناء والترفيه، التي كانت محظورة سابقاً.

وأحدثت هذه التغييرات جدلاً كبيراً بالمجتمع السعودي، إذ جاءت بشكل مفاجئ يتنافى مع رغبة الكثيرين.

مكة المكرمة