جامعة قطر تلغي فعالية فرنسية رفضاً لتطاول ماكرون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkaVbB
جامعة قطر تواصل تقدمها في مراتب التصنيف

جامعة قطر أكدت رفضها أيَّ مساسٍ بالعقيدة والرموز الإسلامية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 23-10-2020 الساعة 22:18
- ما الفعالية الفرنسية التي أجلتها جامعة قطر؟

الأسبوع الفرنسي الثقافي.

- إلى متى تم التأجيل؟

إلى أجل غير مسمى.

قررت إدارة جامعة قطر، اليوم الجمعة، تأجيل فعالية الأسبوع الفرنسي الثقافي إلى أجل غير مسمى؛ رفضاً لإساءات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحق الإسلام ورموزه.

وقالت جامعة قطر في بيان نشرته عبر حسابها في "تويتر" إن قرارها بتأجيل فعالية الأسبوع الفرنسي الثقافي حتى إشعار آخر جاء "عطفاً على مستجدات الأحداث الأخيرة المتعلقة بالإساءة المتعمدة للإسلام ورموزه".

وأكدت أن أيَّ مساسٍ بالعقيدة والمقدَّسات والرموز الإسلامية هو "أمرٌ غير مقبول نهائياً".

وشددت على أن هذه الإساءات "تضُرُّ القيم الإنسانية الجامعة، والمبادئ الأخلاقية العليا التي تؤكد عليها كافة المجتمعات المعاصرة".

بدورها أعلنت "الميرة"، وهي من أشهر وأوسع الأسواق القطرية، بدء سحبها المنتجات الفرنسية من جميع فروعها "حتى إشعار آخر".

والأربعاء الماضي، قال الرئيس الفرنسي في تصريحات صحفية إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (تعود للمجلة الفرنسية شارلي إيبدو)، والمنشورة على واجهات المباني بعدة مدن فرنسية بينها تولوز ومونبولييه (جنوب).

وخلال الأيام الأخيرة زادت الضغوط والمداهمات التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية بفرنسا؛ على خلفية قتل معلم عرض على تلاميذه تلك الصور بإحدى ضواحي باريس.

وأثارت تصريحات ماكرون ردود فعل واسعة في الشارع العربي والإسلامي، وخرجت دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية ردّاً عليها.

وقرر اتحاد الجمعيات التعاونية في الكويت (أكبر الأسواق المتوزعة في نواحي الكويت) رفع جميع المنتجات الفرنسية من الجمعيات بعد إساءة فرنسا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ولم يقف التفاعل مع الحملة الرافضة لإساءات الرئيس الفرنسي للإسلام على المستوى الشعبي، إذ طالبت أوساط نيابية وسياسية الحكومة باتخاذ موقف رسمي يصل إلى المقاطعة السياسية وسحب السفير، معتبرين أن موقف فرنسا يمثّل إهانة مباشرة للعالم الإسلامي.

مكة المكرمة