حديقة حيوانات العين تحافظ على الحيوانات المهددة بالانقراض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-09-2014 الساعة 15:31


تهتم حديقة الحيوانات في إمارة العين بدولة الإمارات بالحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض، ورفع أعدادها وحماية أنواع عديدة منها تعيش في المناطق الصحراوية.

وتسلط الحديقة في العين خلال مشاركتها في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية خلال الفترة من 10 حتى 13 من شهر سبتمبر/ أيلول 2014، الضوء على جهودها في الحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض والتزامها بحماية وزيادة أعداد الحيوانات التي تعيش في المناطق الجافة والصحراوية وزيادة الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة والحياة البرية في الدولة.

وقالت منى الظاهري، المدير التنفيذي لإدارة صون الطبيعة والتعليم في الحديقة في تصريح لها، نقلته وكالة (وام): إن حديقة الحيوانات في العين أطلقت جهوداً ومبادرات عديدة في مجال الحفاظ على الحياة البرية.

وتأتي مشاركتها في معرض الصيد في أبوظبي لتعريف الجمهور بهذه المبادرات وتشجيعهم على دعمها والمشاركة فيها إضافة إلى أنها فرصة لتجديد التزامها بحماية وزيادة أعداد الحيوانات التي تعيش في المناطق الجافة والصحراوية.

وأضافت أن الحديقة التي تعد من الحدائق الرائدة والكبرى على مستوى الشرق الأوسط، أطلقت خدمة جديدة للجمهور وهي تقديم خدمات الاستشارات البيطرية، إذ سيتسنى للجمهور الاستفادة من فريق البيطرة في حديقة الحيوانات بالعين، والتي تمتلك أعلى مستوى من خبراء ومتخصصي الإدارة الطبية للحيوانات النادرة والبرية.

وتشكل حديقة حيوانات العين موطناً لأكثر من 4000 حيوان، وتعد نسبة لا تقل عن 30 بالمئة من الفصائل الـ180 الموجودة فيها مهددة بالانقراض.

وقد عُزّزت جهود المحافظة على الحيوانات عبر شراكات مع حديقة حيوانات سان دييغو، وحديقة فيرتشايلد للنباتات الاستوائية في ميامي، بالإضافة إلى الجمعية العالمية لحدائق الحيوانات وأحواض السمك.

وتعد إلى جانب كونها حديقة حيوانات، منتزهاً سياحياً هاماً؛ إذ تمتد على مساحة 900 هكتار، ووفر لها وقوعها على سفح جبل حفيت إطلالة مهمة تتيح للزوار رؤية مجموعة كبيرة من الحيوانات في حظائر تشبه إلى درجة كبيرة موطنها الطبيعي.

كما تتوفر في المنتزه الكثير من المساحات الخضراء العامة للنزهات بالإضافة إلى ملاعب وكافيتيريا وقطار يتجول بالزائرين في منطقة الحياة البرية.

مكة المكرمة