حملة موريتانية على المراكز الإسلامية تنال من جامعة شهيرة

الرابط المختصرhttp://cli.re/LXjE7o

الشيخ محمد الحسن ولد الددو الشنقيطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-09-2018 الساعة 11:30

أعلنت الحكومة الموريتانية، مساء أمس الأربعاء، إغلاق جامعة عبد الله بن ياسين، التي يرأس مجلسها العلمي العالم الشهير الشيخ محمد الحسن ولد الددو الشنقيطي.

وكان قرار سحب الترخيص مفاجئاً بالنسبة للقائمين على إدارة الجامعة، التي كانت تستعد للسنة الأكاديمية الجديدة.

وسبق إغلاقَ الجامعة إغلاقُ الحكومة مركز تكوين العلماء الذي يرأسه الشيخ الشنقيطي، بحجة "نشر التطرف".

وفي تصريحات صحفية، قال محمد جميل ولد منصور، رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل": "هذه المرة يبدو أن الوزارة المعنيَّة أخبرت جامعة ابن ياسين بسحب ترخيصها، دون إبداء الأسباب، وكان مركز تكوين العلماء أُغلق دون إخطار ولا اتصال! إنه الإمعان في إهانة العِلم وما يرمز إليه، وافتقاد أبسط قواعد اللياقة والمسؤولية في تنفيذ ذلك، إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت!".

وأضاف "ولد منصور": "في بلد يشتهر تاريخياً بالعِلم ونشره ويحتاج أبناؤه وضيوفه إلى التعليم، ويعاني فيه التعليم نواقص جمة؛ يُقْدم النظام على إغلاق صرحين علميَّين: مركز تكوين العلماء وجامعة عبد الله بن ياسين؛ في خطوة أنكرها القريب والبعيد. الحل في التراجع الفوري عن الإجراء، والاعتذار للمؤسستين والقائمِين عليهما".

وكان الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، هاجم قبل أسابيع، المؤسسات التعليمية المحسوبة على التيار الإسلامي، متهماً إياها بالتطرف والغلو واستغلال الدين لتمرير أجندات خارجية.

مكة المكرمة