"ديزني بلاس" تنافس "نتفليكس" بأسعار أرخص

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrW2pz

تأسست ديزني عام 1923

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-04-2019 الساعة 11:27

أعلنت شركة "ديزني" عن سعر خدمتها المرتقبة لبث الفيديو وهو أقل من سعر نتفليكس؛ في خطوة كبيرة لتحدي خدمة البث التي تهيمن على السوق وإغراء العائلات بشراء اشتراك شهري آخر.

وذكرت والت ديزني، أمس الخميس، أن كلفة خدمتها الجديدة الصديقة للعائلة ستكون سبعة دولارات شهرياً أو 70 دولاراً سنوياً، وستقدم مجموعة من البرامج التلفزيونية والأفلام الحديثة والقديمة في مسعى لتحدي هيمنة "نتفليكس" الرقمية.

وتهدف الشركة لجذب ما بين 60 و90 مليون مشترك، وتحقيق أرباح في السنة المالية 2024. وتعتزم ضخ أكثر من مليار دولار بقليل لتمويل إنتاج برامج في السنة المالية 2020 ونحو مليارين بحلول 2024.

واعتمدت ديزني دخول عالم البث الرقمي بعد تراجع الإقبال على القنوات التلفزيونية مدفوعة الاشتراك مقدماً، وهو ما ألحق أضراراً بشبكة القنوات الرياضية التابعة لها "إي.إس.بي.إن" وقنوات أخرى في ظل صعود نتفليكس.

وكانت ديزني تعرض أفلامها الجديدة مثل "بلاك بانثر" و"بيوتي أند ذا بيست" على نتفليكس بعد انتهاء عرضها في دور السينما، لكنها أنهت هذه الترتيبات في العام الحالي لتغذي طموحاتها في مجال بث الفيديو الرقمي.

وديزني هي أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم، أُسست عام 1923 في لوس أنجلس في الولايات المتحدة الأمريكية، ومؤسسها والت ديزني رجل أعمال ومنتج ومخرج وسيناريست واختصاصي رسوم متحركة أمريكي.

أما نتفليكس فهي شركة ترفيهية أمريكية أسسها "ريد هاستنغز" و"مارك راندولف"، في 29 أغسطس 1997، في سكوتس فالي بكاليفورنيا، متخصصة في تزويد خدمة البثّ الحي والفيديو حسب الطلب وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد. وفي عام 2013 توسعت شركة نتفليكس بإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتوزيع الفيديو عبر الإنترنت.

مكة المكرمة