رسالة للإمارات.. نشاط ثقافي يمني في سقطرى ونيّة لإنشاء جامعة

رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر

رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-05-2018 الساعة 20:54


أعلنت الحكومة اليمنية، الأربعاء، عزمها إنشاء جامعة سقطرى؛ لتكون تجسيداً لاهتمامها بالمحافظة وأبنائها، وتحدِّياً لسياسة الأمر الواقع التي فرضتها الإمارات، بعد احتلالها ميناء المدينة ومطارها.

جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء، أحمد بن دغر، خلال زيارته صحبة وفد حكومي، الأرخبيل برفقة محافظه رمزي محروس؛ للاطلاع على احتياجاته.

وقال خلال لقاء جمعه بأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، وطلاب وموظفي كلية التربية التي تتبع جامعة حضرموت الحكومية، بمدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى: إن "الحكومة تدرس إنشاء جامعة سقطرى؛ تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي، وتجسيداً لاهتمام الحكومة بالمحافظة وأبنائها".

وأضاف بن دغر: "حينما نتحدث عن الكليات والجامعات فعلينا أن نتناقش وأن نفكر في الأمور الأكثر عمقاً والأكثر استراتيجية، وهي فرصة لكي نتحدث عن حاضر ومستقبل اليمن".

وأشار إلى أن سقطرى "تمضي في طريقها نحو التغيير، ليتغير معها اليمن، كل اليمن".

اقرأ أيضاً:

اليمن يدوّل قضية "الاحتلال" الإماراتي ويطالبها بالخروج قبل التصعيد

تأتي تحركات بن دغر في سقطرى التي وصل إليها مطلع الأسبوع الماضي، في ظل تواصل الأزمة مع الإمارات على خلفية سيطرة قوات تابعة لأبوظبي على مطار وميناء سقطرى، بالتزامن مع وجود بن دغر بالجزيرة.

وكانت الحكومة اليمنية أصدرت الأحد الماضي بياناً، اعتبرت فيه التحرك العسكري الإماراتي "غير مبرر".

وسقطرى، أرخبيل يمني مكون من 6 جزر، تحتل موقعاً استراتيجياً على المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الأفريقي، قرب خليج عدن.

وفي أكتوبر 2013، أعلن الرئيس اليمني أرخبيل سقطرى محافظة مستقلة، وعاصمتها مدينة حديبو، بعد أن كانت تتبع إدارياً محافظة حضرموت.

مكة المكرمة