شبابيك السينما الروسية تبيع 146 مليون تذكرة في 2018

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkAoR7
الأفلام الأجنبية  احتلّت 70% من نسبة الإقبال على الأفلام

الأفلام الأجنبية احتلّت 70% من نسبة الإقبال على الأفلام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-10-2018 الساعة 20:44

سجّلت شبابيك التذاكر في السينما الروسية لعام 2018 بيع 146 مليون تذكرة لحضور أفلام محلية وأجنبية في دور العرض المنتشرة.

وحصدت الأفلام الأجنبية 70% من نسبة الإقبال على الأفلام، وفق إحصائية لمؤسسة السينما الروسية، نشرتها يوم الأربعاء، عبر موقعها الإلكتروني.

ووصل عدد الأشخاص الذين شاهدوا الأفلام الروسية في دور السينما إلى 55 مليون مشاهد، خلال هذا العام، مقارنة بـ54.7 مليون مشاهد عام 2017، و27.8 مليون مشاهد عام 2010.

وبالنسبة إلى عائدات شباك التذاكر للأفلام الروسية فقد ارتفعت منذ عام 2010 بمقدار 2.7 مرة، أي من 4.8 مليارات روبل إلى 13 مليار روبل (ما يعادل نحو 200 مليون دولار).

وقالت المؤسسة إن شبّاك التذاكر باع العام الجاري 146.2 مليون تذكرة، حيث بلغ السعر المتوسّط للتذكرة الواحدة 250 روبلاً، ما يعادل نحو 4 دولارات.

وذكرت أن العائدات الإجمالية لشباك التذاكر في دور السينما الروسية خلال العام الجاري انخفضت (في الأشهر الثمانية الماضية) مقارنة بالعام الماضي بنسبة 8.4%؛ وذلك بسبب انخفاض عائدات الأفلام الأجنبية، التي بلغت العام الجاري 25.2 مليار روبل.

كذلك انخفض عدد مشاهدي الأفلام الأجنبية إلى 98.6 مليون مشاهد، بنسبة انخفاض بلغت 21.6% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حسب المؤسسة.

ويعود تاريخ السينما الروسية إلى سنة 1908، ولم تكن بالقوة المطلوبة، وبعد النهضة الاقتصادية التي شهدتها روسيا، في عهد الرئيس فلاديمير بوتين، حدثت قفزة نوعية في صناعة السينما، فقد تأسّست مؤسسة "موسفيلم" لصناعة السينما، والتي طوّرت نفسها لتكون مواكبة لتحدي السينما الأمريكية والأوروبية.

وأنتجت المؤسسة أفلاماً حصدت جوائز في المهرجانات العالمية؛ مثل: فيلم "فوزفراشينيا" أو العودة، لمخرجه الروسي أندريه زفياغينتسيف، الذي فاز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الدولي، عام 2003.

مكة المكرمة