"شبل قطر".. طفل شاعر يُسكت الألسن ويسلب الألباب

طفل قطري يبهر من يتابعه بفصاحته وسرعة بديهته

طفل قطري يبهر من يتابعه بفصاحته وسرعة بديهته

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 14-04-2017 الساعة 17:13


طفل صغير يلفت إليه الانتباه؛ لنباهته وفطنته وقدرته على المحاورة، وكأنه رجل خبر الحياة ودروبها، وتجاوز محناً صعبة، حتى طبقت شهرته الآفاق، وحاز إعجاب قادة في بلدان الخليج العربي.

ذلك هو الطفل الملقّب بـ "شبل قطر"، ناصر بخيت الأبهق المري، الذي يشعل باستمرار مواقع التواصل الاجتماعي؛ من خلال مقاطع يلتقي فيها بأشخاص، أو يكون في حوار صحفي، أو يلقي فيها الشعر، فهو يلقّب بالشاعر، وعند متابعة مقاطع الفيديو التي يلقي فيها الشعر، يتضح أنه يمتلك موهبة كبيرة في الإلقاء.

شبل قطر لا يمكن لمن يشاهده إلا أن يسكت إعجاباً، وينصت مذهولاً؛ لكبر تلك الطاقة المخزونة في داخل ذلك الطفل الصغير.

الطفل الصغير الشاعر، وفي دليل ملموس على شهرته الواسعة ونيله الإعجاب، يحوز على متابعة في منصّة "إنستغرام" فاقت 200 ألف متابع.

في آخر ظهور له على وسائل الإعلام، كان في لقاء ببرنامج "تفاعلكم"، على "العربية"، رسم فيه البسمة على وجوه المشاهدين كعادته، من خلال العبارات والمصطلحات التي يذكرها في حديثه.

وقال "شبل قطر"، إن من يكتب له الأشعار عمّه، وهو يحفظ الشعر، ورداً على سؤال وجّهته له مقدمة البرنامج، سارة الدندراوي، عما إذا كان يخاف الشهرة، قال: "لا أخاف، لذلك سموني شبل قطر".

وحول طموحاته المستقبلية، أكّد أنها تكمن في "أرفع من شهرتي مستقبلاً، وأزيد من شعري، وأعمل في الداخلية".

قصائده الشعرية كانت سبباً في توسّع شهرته، إذ ظهر ناصر في مقطع مصوّر وهو يقول الشعر في السعودية، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، خلال وجوده في المملكة.

وقال في قصيدته: "يا قبلة المسلمين وخيرة أوطانها، المملكة ديرة أهل المجد وأهل الفخر، الله يعز الملك سلمان رمز النصر، قائد السفينة وطاقمها وربانها".

وألهبت قصيدته مشاعرَ الحاضرين، الذين تفاعلوا مع القصيدة، ورددوا خلفه الأبيات.

وينشر شبل قطر مقاطع فيديو اجتماعية، ينقل من خلالها سلامه إلى متابعيه، وتلقى تلك المقاطع متابعة كبيرة.

مكة المكرمة