"صناع السعادة".. مبادرة سعودية لدعم قطاع الترفيه بـ100 ألف شاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrVmPb

ستدعم المبادرة أكثر من 100 ألف شاب وشابة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 30-09-2021 الساعة 08:42
- ما أبرز مجالات عمل المبادرة؟

تأهيل وتدريب الكوادر البشرية المتخصصة في قطاع الترفيه.

- ما أهداف المبادرة؟

تمكين الكفاءات السعودية من شغل الوظائف التخصصية.

أطلقت الهيئة العامة للترفيه في السعودية مبادرة "صنّاع السعادة"، والهادفة إلى تأهيل وتدريب الكوادر البشرية المتخصصة في قطاع الترفيه، وتمكين الكفاءات السعودية من شغل الوظائف التخصصية في القطاع الترفيهي.

وأكد رئيس الهيئة تركي آل الشيخ، خلال إطلاق حفل المبادرة، مساء الأربعاء، أن الهيئة عملت على تقديم برامج تدريبية وتأهيلية وتعليمية مختلفة؛ لتعزيز استدامة صناعة القطاع الترفيهي في المملكة، من خلال كوادر وطنية متخصصة في تنظيم وإدارة الفعاليات والأنشطة الترفيهية بجميع اختصاصاتها المهمة لتفعيل القطاع.

وستدعم المبادرة أكثر من 100 ألف شاب وشابة من أبناء وبنات السعودية، للانخراط في العمل بقطاع الترفيه في المملكة، مؤهَّلين بعديد من الدورات التدريبية والدبلومات التخصصية المتنوعة التي تشكّل أهمية قصوى في قطاع الترفيه، بدءاً من إدارة الحشود، وإدارة المراكز الترفيهية والصيانة والسلامة العامة في مراكز الترفيه، وفقاً للهيئة.

وتتضمن المبادرة مجموعة من البرامج التعليمية والتدريبية والتطويرية، في مقدمتها برنامج الدبلوم في قطاع الترفيه، الذي تقدمه الأكاديمية السعودية للترفيه، بالتعاون مع جامعة "كوت دا زور" الفرنسية، وبدعم من الهيئة العامة للترفيه وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف).

يشار إلى أن المبادرة ستسهم في توليد الفرص الوظيفية للشباب والفتيات، ورفع نسبة التوطين في القطاع، وتزويد الشركات وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الترفيه بالكفاءات والمواهب الوطنية المحترفة، التي تلائم متطلبات سوق العمل الترفيهي في المملكة.

وفي 25 سبتمبر الجاري أعلنت السلطات السعودية، السبت، انطلاق موسم الرياض الترفيهي بالمملكة في 20 أكتوبر القادم.

وكانت انطلاقة "موسم الرياض" للمرة الأولى في عام 2019، إذ تمت إقامته في الفترة ما بين الـ11 من شهر أكتوبر لعام 2019 واستمر حتى الـ18 من شهر يناير لعام 2020.

مكة المكرمة