"عاصمة للشباب الإسلامي".. الدوحة تواصل دورها الريادي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4YKA5

تقام الفعاليات برعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-04-2019 الساعة 13:53

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الأحد، فعاليات "الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019"، برعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وعبَّر سعيد المري، نائب رئيس مجلس إدارة المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم، عن سعادة بلاده باختيار  "الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019" بالإجماع، قائلاً: إنه "يعكس مكانة دولة قطر في دعمها للشباب، والحرص الدائم على تمكينهم".

وأشار في كلمته خلال افتتاح الفعاليات، إلى أن قطر "ستسهم بشكل كبير في تحقيق التقارب الثقافي بين الشباب، علاوة على تبادل الخبرات والأفكار فيما بينهم، لتشكّل كل هذه المكونات انطلاقة جديدة للشباب لخدمة أمتهم، وهو الأمر الذي يعزز من الشعار الذي ترفعه الاحتفالية، وهو (الأمة بشبابها)".

وشهد الحفلُ تسليماً رمزياً لمفتاح "الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي" إلى الشباب، من قِبل الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، في أجواء احتفالية رمزية عبَّرت عن الدور الريادي للشباب في تنظيم الفعاليات طوال عام 2019، بحضور سفراء عدد من الدول الإسلامية، وبعثات دبلوماسية في الدوحة.

وسيستمر المفتاح في الدوحة طوال العام، ليُختتم بتسليمه إلى ممثلي الشباب في الدولة المستضيفة لفعاليات "عاصمة الشباب الإسلامي عام 2020".

وكانت قطر تسلمت رسمياً من العاصمة الفلسطينية القدس مفتاح "عاصمة الشباب الإسلامي 2019"، وذلك بحفل شهدته العاصمة التركية أنقرة، في 11 مارس الماضي.

ويتم سنوياً اختيار عاصمة للشباب الإسلامي، بهدف تعزيز الحوار والتقارب بين الشباب من مختلف الدول الإسلامية، ويشمل ذلك مجموعة من النشاطات والفعاليات.

مكة المكرمة