عبد العزيز جاسم.. "قطار المرح" يترك إرثاً فنياً مؤثراً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAynvQ

توفي الفنان القطري بعد معاناة مع المرض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-10-2018 الساعة 17:09

لم تفقد الساحة الفنية القطرية فناناً عادياً بوفاة عبد العزيز جاسم، بل إن الفن في الخليج عموماً خسر أحد أبرز أعمدته؛ لما قدمه الفنان الراحل من أعمال في المسرح والتلفزيون والإذاعة، حملت قيمة فنية عالية.

الفنان الراحل، ومن خلال أدائه المتميز، ترك أثراً واضحاً وتميز عن أقرانه بأدائه العفوي التلقائي المؤثر، مجسداً شخصيات مختلفة متنقلاً بين الكوميديا والتراجيديا، ليعزز تاريخه الفني بتعدد الأدوار التي أداها تميزه وقدرته العالية في تجسيد مختلف الشخصيات.

عبد العزيز جاسم الفنان المسرحي والتلفزيوني والإذاعي، عُرف بكونه من النجوم الذين يملكون مخزوناً من التلقائية، متجدداً في أدواره وأسلوبه.

استطاع الفنان الراحل أن يتربع على عرش الدراما القطرية في العديد من الأعمال التلفزيونية، وكوّن ثنائياً شهيراً مع الفنان غانم السليطي، وقدم للدراما نكهة مميزة وأسلوباً خاصاً به.

وجسد خبر وفاة الفنان القطري عبد العزيز جاسم، اليوم الأحد، في العاصمة التايلندية بانكوك؛ بعد معاناة مع المرض، عن عمر يناهز 61 عاماً، صدمة في أوساط الخليج الفنية.

- حياته

ولد عبد العزيز جاسم الجاسم في 1 فبراير عام 1957، وحين كان في الـ 17 من عمره كانت بدايته في التمثيل مع مسرح السد، ثم بدأ العمل مع الفنان غانم السليطي، وفي عام 1979 شكَّلا ثنائياً كوميدياً لعدة سنوات، وخلالها عمل في العديد من الأعمال الفنية.

شارك الفنان "بوسعود" في الكثير من الأعمال الدرامية التي نالت شهرة خليجية، أبرزها: "ساهي ولد بوساهي، عيد وسعيد، العرندس، الفرسان الثلاثة، حكايات أبوعلي، فايز التوش، مغامرات سعدون، محسن منكم وفيكم، تناتيف، إلى الشباب مع التحية، البيت الكبير، الناس بيزات، السر في بير، عفواً سيدي الوالد، بيت المغتني، حتى إشعار آخر، أحلام البسطاء، عيال الذيب، جرح الزمن، نورة، حكم البشر، درب المحبة، بعد الشتات، جمرة غضى، عيال الفقر، المقاريد، التنديل، البارونات، امرأة وأخرى، تصانيف، الشعور القاتل، رصاصة رحمة، فرصة ثانية، الحلال والحرام، لو باقي ليلة".

كما شارك الفنان عبد العزيز في العديد من الأعمال المسرحية من بينها: "المال مال أبونا، نجوم على الرصيف، رحلة جحا إلى جزيرة النزهاء، منصور قاهر العملاقين، الحذاء الذهبي، الفيل ياملك الزمان، من يضحك أخيراً، المناقشة، أنين الصواري، المتراقشون، عنتر وأبلة، قطار المرح، زلزال، سعدان في غابة الأحزان، مفلح في المريخ، السيارة العجيبة، كابتن ماجد، الشرير والأقزام، افتح يا سمسم، سجلات رسمية، تلفزيون المرح، رحلة الأحلام، الفرسان، ا - ب - ت، البترول يا حكومة، هوامير الأسهم، صح النوم يا عرب، ياهل الشرق، خليك في البيت، شملان في لبنان، قطري 60 في المئة".

في الإذاعة كان للفنان الراحل نصيب وافر من الأعمال، أبرزها أعمال درامية من بينها "لا طاح الجمل" عام 2007،  و"تجار المخشر" في عام 1980، و"ليل وسراي" في عام 2013.

في حين يعتبر دوره في المسرحية الكوميدية "بشت المدير" عام 1995، وهي مسرحية تناقش الفساد الإداري والاختلاسات المالية، من بين أبرز ما قدمه على خشبة المسرح.

وفي مجال التأليف كتب الفنان الراحل مسرحيتين متميزتين، هما مسرحية "وزير الناس" في عام 2002، ومسرحية "في بيتنا مؤلف" عام 1999.

الفنان الجاسم أشرف على إنتاج بعض الأعمال التلفزيونية الدرامية المتميزة، ومنها المسلسلات التالية: "يوم آخر" عام 2003، و"عندما تغني الزهور" عام 2005، و"نعم ولأ"، ومسلسل "المقاريد" عام 2007، ثم "قلوب للإيجار" عام 2009، ثم "خيوط ملونة" عام 2010.

مكة المكرمة