علماء كويتيون يعثرون على مخطوطات إسلامية نادرة باليونان

المخطوطات التي عثر عليها نادرة ومهمة جداً

المخطوطات التي عثر عليها نادرة ومهمة جداً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-09-2017 الساعة 16:45


عثر علماء الآثار بجامعة الكويت في أحد الأديرة الأرثوذكسية بجبل آثون اليوناني المقدس، على مخطوطات عربية إسلامية نادرة، تعود إلى العصر الإسلامي الذهبي (القرون من 8 إلى 13م).

أفادت بذلك صحيفة "Greek Reporter" اليونانية، التي قالت إن فريقاً من العلماء الكويتيين برئاسة أستاذ الحضارة الإسلامية في كلية الآداب بجامعة الكويت، الدكتور عبد الهادي العجمي، درس المكتبات في أديرة جبل آثون بعد أن تلقى ترخيصاً بذلك من السلطات اليونانية وسلطة إقليم جبل آثون، بحسب ما ذكرت "روسيا اليوم"، الخميس.

ونقلت الصحيفة عن العجمي قوله إن الفريق الكويتي يعد أول بعثة عربية علمية متخصصة تزور تلك المنطقة، التي يوجد بها أقدم المقرات والأديرة التي تحوي مكتبات تاريخية.

اقرأ أيضاً :

الطبيعة والروح الأندلسية.. تعرّف على جمال السياحة في المغرب

ولفت العجمي الانتباه إلى أنه رغم وجود آلاف المخطوطات العربية والإسلامية النادرة في مكتبات أوروبا ومتاحفها، إلا أنه كان عند الفريق قناعة بأن الجزء الأكبر من المخطوطات التاريخية النادرة لا يزال موزعاً في الأديرة والكنائس ورفوف المكتبات الصغيرة، الموجودة في مثل تلك المناطق الجغرافية.

ووصف العلماء الكويتيون اكتشافهم بأنه إنجاز علمي كبير بالنسبة لكل من يدرس تاريخ الإسلام.

ويريد العلماء الآن معرفة كيف وقعت تلك المخطوطات الفريدة من نوعها في جبل آثون المقدس. وفي هذا السياق أشار العجمي إلى أن الفريق البحثي يعكف حالياً، وبشكل موسع، على دراسة بعض محتوى هذه المخطوطات وأرشفتها، ونشرها ووضعها في متناول الباحثين والمؤرخين العرب لتسهيل الوصول إليها والبحث فيها.

يذكر أن جبل آثون يضم 20 ديراً؛ أحدها تابع للكنيسة الأرثوذكسية الروسية. ويرى العلماء أن الأديرة الأولى ظهرت في جبل آثون بين القرنين 5 و6م.

مكة المكرمة