"عمود رأي" كاد يعطل صدور جريدة الأهرام المصرية

طالب بكري بالقبض على النجار وفق قانون الطوارئ

طالب بكري بالقبض على النجار وفق قانون الطوارئ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-04-2017 الساعة 09:58


نشب خلاف، الاثنين، بين رئيس مجلس إدارة صحيفة الأهرام المصرية أحمد النجار، ورئيس التحرير، محمد عبد الهادي علام، تسبب في تعطيل طباعة الطبعة الأولى ليوم الثلاثاء.

وقالت مصادر صحفية داخل الجريدة إن الخلاف بين الطرفين نشأ بسبب مقال رأي للكاتب أحمد عبد التواب، وفق ما ذكرته صحيفة "المصري اليوم".

وقال عزت إبراهيم، مدير تحرير جريدة الأهرام، إنهم انتهوا من الموضوع، وإن الطبعة الأولى بالأسواق، رافضاً الحديث عن أي تفاصيل، وفق ما ذكره موقع مصر العربية.

كما أكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام أن الطبعة الأولى من الجريدة تم إصدارها، وفي طريقها الآن إلى محافظات الجمهورية، متابعاً: "من يريد أن يختلق أزمة من لا شئ يوفر جهده لما هو أهم، والأهم الآن عندي هو أن الصحيفة طُبعت وفي الأسواق الآن".

وأضاف النجار، في تصريحات صحفية، أن الخلاف الذي دار بينه وبين محمد عبد الهادي، رئيس تحرير جريدة الأهرام، خلاف إداري يتعلق برفض النجار تجديد عقد أحد كتّاب الرأي المنتهي عقده، وهذا في صميم صلاحيات رئيس مجلس الإدارة.

وفي السياق نفسه، طالب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، بالقبض على النجار وفق قانون الطوارئ، وذلك بعد قراره بوقف طباعة الصحيفة باعتباره "أمراً يمس الأمن القومي".

وأضاف بكري، في حواره مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، مقدم برنامج "رأي عام" المذاع على شاشة "TEN" مساء الاثنين: إن "محمد عبد الهادي، رئيس تحرير الأهرام، تحدث معي تليفونياً وأكد أن رئيس مجلس إدارة المؤسسة أوقف طباعة العدد اليومي للأهرام اليومي، اعتراضاً على مقال رأي لأحمد عبد التواب أشار فيه للنجار ببعض الانتقادات".

مكة المكرمة